الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتقرير وحدات المقاومة من مشهد وطهران وشيراز عن تنظيم المجموعات المنتفضة

تقرير وحدات المقاومة من مشهد وطهران وشيراز عن تنظيم المجموعات المنتفضة

عبدالرحمن كوركي مهابادي:

تقرير وحدات المقاومة من مشهد – 20 سبتمبر 2022

نظمت إحدى وحدات المقاومة برفقة عدد من رفاقها مجموعة منتفضة  بمدينة مشهد يوم 20 سبتمبر.

وتواصل أحد أعضاء هذه المجموعة مع عدد من شباب الانتفاضة الآخرين الموجودين في الموقع وقام بتوجيههم. وأغلقت هذه المجموعة الشارع باستخدام ألواح معدنية واشتبكت مع عناصر القمع التابة لخامنئي.

وفي يوم 21 سبتمبر، تحرك الوحدة نفسها سويًا للمشاركة في الانتفاضة وأخدت معها زجاجات حارقة ورغم إطلاق قوات النظام الغازات المسيلة للدموع، فقد أضرمت النيران أمام مركز الشرطة في أحمد آباد.

ثم توجهت هذه المجموعة المنتفضة إلى ملك آباد، بـ مشهد ويلتقون بالشباب المشتبكين مع عناصرالقمع لكن كانت أيديهم فارغة، يصنعون 5 زجاجات حارقة ويسلمونها إلى شباب الانتفاضة في 22 سبتمبر. ولقد لعبوا دورًا مهمًا في قيادة الشعارات ورافق المواطنين الشعارات التي أطلقوها.

تقرير من جامعة امير كبير

 كانت جامعتنا مزدحمة اليوم و يردد الناس هتافات “يجب الإفراج عن الطلاب المسجونين”، “لا تقولوا هذه احتجاجات اسمها الثورة”. وكان النظام قد استقدم رجال الأمن  المتنكرين بالزي المدني من جامعة الإمام الحسين لتخويف الطلاب. لكن الطلاب كانوا غاضبين لدرجة أنهم هاجموهم بجرأة وضربوا بعض هؤلاء رجال الأمن. حقا بوركت سواعد الطلاب وأخذوا منهم خطاب وزارة المخابرات الموجود في جيوبهم. وكان معهم أيضا إحدى من البسيجيات التي  التقطت صورا للطلاب. وطالبات أمير كبير لم تترك لها مجالا وأمسكتها وحذفت كل صورها  وفيديوهاتها وإبعادها بسرعة من الموقع. ثم دخل رجل الأمن بالزي المدني الجامعة. وسأله الطلاب عن بطاقة الهوية. وقام بشهر سكين، لكنه هرب خوفًا.

تقرير من احدى ثانويات شيراز

كانت حالة مفرحة جدا في مدرستنا الثانوية. بدأت هتافات بعد ما خرجت من الصف. نحن كلنا معًا. ولم تمر لحظة وكأن جميع الطالبات ينتظرن لهذا الأمر. وبدأت بترديد الشعارات: ”ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفعية“ و”الموت للديكتاتور“. ثم أنزلت الطالبات صور لخميني وخامنئي ومزقتهما بعد كسرتن إطارهما. انه حقا مناخ الثورة وكانت جميع الطالبات غضبن جدا وكنا جميعا نرتدي اوشحة وشعاراتنا سياسية ومناهضة لنظام  الملالي الاجرامي.