الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارفشل نظام الولي الفقيه في الحد من عزيمة المنتفضين.

فشل نظام الولي الفقيه في الحد من عزيمة المنتفضين.

حدیث الیوم:

الکاتب – موقع المجلس:

اخفقت محاولة خامنئي دفع “خواص” نظام الولي الفقيه الى الواجهة لكبح الانتفاضة، وفشل تهديده للثوار بالويل والثبور، ليعطي دليلا اخر على عجزه، ووصول ازمة النظام إلى أعلى مستوياتها.

انتقد رسول فلاحتي ممثل خامنئي في مقاطعة كيلان “خواص” النظام، مطالبا بالاهتمام بما يقوله المرشد الاعلى، بدلا من التساؤل عن سبب صمت القيادة في نظام ولاية الفقيه، ومشددا على ضرورة الاستماع للأوامر، فيما كشف احمد رضا شاهرخي ممثل خامنئي وخطيب الجمعة في لرستان عمق الانقسامات الداخلية للنظام، منتقدا سير البعض مع ما يتماشى مع أهداف الاعداء في الأحداث الأخيرة، ومعربا عن اسفه من التصريحات المزدوجة، التي تعد شكلا من أشكال الدعم للمشاغبين.

کما اظهر اجتماع سلطات نظام الملالي الثلاث الذي لم تتجاوز نتائجه التأكيد على أهمية وحدة الكلمة من أجل التنمية والتقدم المستمر للبلاد والحفاظ على السلام عمق حالة الاحباط، التشوش، والعجز عن تقديم سياسة واضحة لمواجهة الانتفاضة، التي تعرض بقاء حكم ولاية الفقيه للخطر، في الوقت الذي يواصل الشعب الايراني خطواته نحو النصر.

في هذا السياق اعترف رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري بأن “الأعداء يحاولون بث خلافات بين القوات المسلحة” ولدى تعبيره عن مخاوفه من استمرار الانتفاضة اشار الى “إنهم يواصلون طريق الشغب بحماسة”.

تتردد هتافات “ارحل يا رئيسي” و “لا نريد ضيفا قاتلا” التي واجه بها طلاب جامعة الزهراء ابراهيم رئيسي في وسائل الإعلام العالمية، في الوقت الذي يدعي عضو مجلس الشورى محمد بيكي “حضور السيد الرئيس الموقر بين الطالبات في أجواء الجامعة الحميمة والهادئة” و يروج نائب رئيس اللجنة القانونية في مجلس الشورى حسن نوروزي ادعاءات بان الحريات الموجودة في إيران لا وجود لها في أي مكان في العالم.

كانت تصريحات عضو اللجنة الامنية في مجلس الشورى اكثر وضوحا، عندما هدد قادة اجهزة الامن بالمحاسبة في حال عدم تأديتهم واجباتهم بشكل صحيح، دون اي اعتبارات للمديح والاطراء الذي تلقاه قوات الشرطة والامن من اعضاء المجلس.

تدلل مظاهر الفشل المتلاحقة، تناقضات المواقف، وتضارب التصريحات على انعدام الرؤية في اوساط النظام الذي تحولت علاقاته الداخلية الى متاهة، اختلال توازن الملالي بفعل الضربات المستمرة التي توجهها الانتفاضة، وعجز الاجراءات القمعية وجرائم الترويع التي يرتكبها حكم الولي الفقيه عن الحد من عزيمة المنتفضين.