الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاستمرار نشاطات وحدات المقاومة الخارقة لأجواء الكبت

استمرار نشاطات وحدات المقاومة الخارقة لأجواء الكبت

استمرار نشاطات وحدات المقاومة الخارقة لأجواء الكبت -تفيد التقارير من طهران، بعثت شعارات مؤيدة للسيد مسعود رجوي، قائد المقاومة الإيرانية في منطقة «هفت حوض نارمک» في الساعة 2040 فی یوم الخمیس 16 يونيو.  

انتصاراً للمقاومة الإيرانية بقيادة السيد مسعود رجوي، بثت وحدات المقاومة شعار: «دماء شهدائنا ومعاناة أسرانا تتجسد في رجوي البطل» في هذه المنطقة الشهيرة المزدحمة في العاصمة طهران. 

استمراراً لنشاطاتهم الخارقة لأجواء الكبت، سبق وأن قام أعضاء وحدات المقاومة الإيرانية ببث هتافات الموت لخامنئي وعاش رجوي” و “ويل لكم عندما نتسلح” و “خامنئي قاتل وولايته باطلة” وفي الساعة الرابعة واربعون دقيقة من مساء الأربعاء 16 يونيو في ساحة “شهرياري” بمدينة جغتاي في محافظة خراسان رضوي شمال شرق إيران. 

وفي 10 يونيو بثت وحدات المقاومة هتافات: الموت لخامنئي، عاش رجوی، لا للتاج ولا للعمامة، ونظام الملالي ولى عهده، الموت للظالم سواء كان الشاه أو الزعيم ”خامنئي“في مدينة بجنورد

في الساعة الثامنة إلا ربعا من مساء الثلاثاء 31 مايو وتزامنًا مع انتفاضة مدن مختلفة لدعم المنتفضين في آبادان، قام أعضاء وحدات المقاومة ببث هتافات مدوية “الموت لخامنئي وعاش رجوي” و”إيراني يقظ ويكره نظامي الشاه والملالي” و”حان وقت موتك أيها الولي الفقيه” في سوق شهر ري بطهران. 

كما في مساء الأحد، 12 يونيو، واصل أعضاء وحدات المقاومة حملتهم الخارقة لأجواء القمع باستخدام الضوء لوضع صورة كبيرة بقطر 16 مترًا لقيادة المقاومة، السيد مسعود رجوي والسيدة مريم رجوي، في كيانشهر، اتوستراد أزادكان، شارع أمينيان بالعاصمة طهران.  

وفي الليلة نفسها، وضع أعضاء وحدات المقاومة صورة مماثلة في أصفهان في الساعة 11:20 مساءً على طريق حبيب الله السريع.  

وحدات المقاومة الايرانية تجسد عزم وإصرار الشعب على مواجهة نظام الملالي حتى إسقاطه

الکاتب – علی الکاش

يشعر نظام الملالي بالمزيد من الخوف والقلق بعد أن فشلت أجهزته القمعية بکل أنواعها وأصنافها من السيطرة على النشاطات المختلفة التي تقوم بها وحدات المقاومة في سائر أرجاء إيران، وهذه الانشطة لم تعد مقتصرة على رفع وکتابة الشعارات واللافتات في الاماکن العامة المتباية وکذلك مهاجمة مراکز القمع والاجرام التابعة لنظام الدجل والشعوذة وإضرام النيران فيها بل إنها باتت تشهد تطورا نوعيا في النضال ضد هذا النظام بحيث يحطـم ويزيل کل الجدران والعقب والعراقيل التي وضعها النظام بوجه المقاومة الايرانية لکي لا تتمکن من إيصال صوتها الهادر الى الشعب الايراني، وإن تمکن وحدات المقاومة الشجاعة والجريئة من السيطرة على محطات الاذاعة والتلفزة الرسمية التابعة للنظام وبث شعارات معادية للنظام وصور لقادة المقاومة الايرانية وکذلك السيطرة على خوادم وزارة الارشاد التابعة للنظام، الى جانب بث شعارات وهتافات مناوئة للنظام في ساعات العمل في الاسواق والاماکم المهمة والمکتضة بالمارة في طهران ومشهد ومدن کبرى أخرى، کانت بمثابة رسالة قوية من المقاومة الايرانية للنظام الآيل للسقوط بأنه لايوجد هناك من جدار أو عقبة يحول بينها وبين تواصلها مع الشعب وجعله على إطلاع کامل بقذارته وإجرامه.

المقاومة الايرانية وذراعها الرئيسية منظمة مجاهدي خلق، أثبتت طوال 42 عاما من النضال والمواجهة المتواصلة والمستمرة على قدم وساق ضد هذا النظام القرووسطائي، من أن تثبت بأنها القوة الرئيسية التي وقفت وتقف بمنتهى البسالة بوجهه وسبب هذه الاستمرارية هو إنها تقوم دائما بإجراء تغييرات على أساليبها وطرقها النضاليـة وتقوم بتطويرها بحيث فاجأت وتفاج‌أ النظام على الدوام وتثبت من إنها قوة متجددة ولايوجد من شئ يمکن أن يوقفها أو يثنيها عن النضال.

بموجب التقارير ومقاطع الفيديو التي أرسلتها وحدات المقاومة من داخل إيران فإنه وفي الساعة 9 من مساء الثلاثاء 29 مارس2022، بادرت وحدات المقاومة ببث صور ضوئية كبيرة لقائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي والرئيسة المنتخبة للمقاومة السيدة مريم رجوي في طريق “رسالت” السريع، أحد الطرق الرئيسية في طهران. کما إنه وفي وقت سابق أفادت الامانة العامة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن أعضاء وحدات المقاومة قا موا في الساعة الثامنة من مساء الأربعاء 9 مارس/آذار2022، بإبداع طریقة‌ جديدة لمواصلة كسر أجواء الكبت المفروضة حیث ألقوا کتابات ضوئیة كبيرة لشعار «الموت لخامنئي» و«التحية لرجوي» على مبنى ”بارسيان“ الكبير الواقع في طريق «جلال آل أحمد» السريع في طهران. وقوبل الإبداع الجديد لوحدات المقاومة بموجة من الترحاب الشعبي. وفي مساء يوم السبت 19 فبراير 2022، في سوق تجريش بطهران، بثت وحدات المقاومة بقوة هتافات “الموت لخامنئي والتحية لرجوي”، “يا رئيسي أنت جلاد مجزرة عام 1988″، “لا للتاج ولا للعمامة، ونظام الملالي ولى عهده“ وجانب من خطاب السيد مسعود رجوی، قائد المقاومة الإيرانية يقول فيه: “عندما قلنا الموت للنظام الكهنوتي، تمسكنا به، كما قلنا الإطاحة بالنظام”.

هذه الاساليب النضالية الجديدة التي أبدعتها عقلية وفکر المجاهدين المصممين على مواجهة نظام الملالي حتى النهاية إنما تعکس وتجسد أيضا عزم وإصرار الشعب الايراني على مواصلة النضال حتى إسقاط النظام.