الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الآحد 24 أبريل/نيسان 2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الآحد 24 أبريل/نيسان 2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الآحد 24 أبريل/نيسان 2022

وجاء في المقالة انه من أجل عدم تكرار اخطاء الحكومة السابقة من الضروري أن نرفع أعيننا عن الاتفاق النووي.

الکاتب – موقع المجلس:
ربطت الصحف الصادرة في ايران اليوم بين مسار محادثات الملف النووي والاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي يعيشها الشعب الايراني.

ونشرت صحيفة رسالت القريبة من تيار خامنئي مقالة بعنوان “يجب فصل مسار الاقتصاد عن عملية المفاوضات النووية” خلافًا لتصريحات رئيسي التي نفى فيها ربط الاقتصاد بالاتفاق النووي.

وجاء في المقالة انه من أجل عدم تكرار اخطاء الحكومة السابقة من الضروري أن نرفع أعيننا عن الاتفاق النووي.

في هذا السياق نشرت صحيفة جهان صنعت مقالة بعنوان “آفاق الاقتصاد الإيراني والعالمي لعام 2023” جاء فيها انه على الرغم من وعود إبراهيم رئيسي بمعالجات كبيرة لتحسين الوضع ونمو اقتصادي بنسبة 8٪ تم تقدير معدل البطالة في إيران لعام 1400 بحوالي 9.8% ومن المتوقع أن يرتفع المعدل البطالة خلال عامي 1401 و 1402 ليصل إلى 10.2 و 10.5 % على التوالي .

وتطرقت صحيفة شرق في احدى مقالاتها للاضرار التي يلحقها نظام الملالي بالبيئة حيث نشرت مقالة بعنوان “الأضرار الجسيمة التي ألحقتها الحكومة ببحيرة أورميه” جاء فيها ان البحيرة تلفظ أنفاسها الأخيرة، وأصبحت تنتج الغبار والعواصف المالحة والرملية هذه الأيام، مشيرة الى انها ضحية الانتاج غير المخطط له.

وابدى بعض الصحف اهتماما بالتمييز الذي يمارسه النظام ضد المرأة وتكريسه الحواجز في المجتمع.

وتحت عنوان “حواجز عدم الثقة العالية” نشرت صحيفة اعتماد القريبة من التيار المهزوم مقالة اشارت فيها إلى فصل الرجال والنساء في الحدائق.

وجاء في الصحيفة انه بينما يعاني البلد من كل أنواع الانقسامات والفجوات بين الحكومة والشعب، وانعدام ثقة الشعب بامكانية تغلب السلطة على الأزمات، تساهم هذه الحواجز في تضخيم جدار عدم الثقة وإثارة الغضب والكراهية.

وتناولت عناوين بعض الصحف الصراع بين تيارات النظام في مختلف المجالات، مقتل القائد الحرسي في زاهدان، ووقوع بوتين في المستنقع الأوكراني، الامر الذي سيكون له عواقبه على النظام.