الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

Uncategorizedالاحتجاجات عمت الطلاب الجامعیة في طهران

الاحتجاجات عمت الطلاب الجامعیة في طهران

تظاهرات دانشجویان علم و صنعت علیه مزدوران حراست با شعار نترسید نترسید ما همه با هم هستیم

الکاتب – موقع المجلس:

نظم طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا في طهران، اليوم الأحد، 24 أبريل، احتجاجا أمام أمن الجامعة، وهو الجهاز الأمني لمراقبة الطلاب. وهم يهتفون:

لا نريد جهاز الأمن لا نريد

جهاز الأمن سواعد السلطة،

لا تخافوا لا تخافوا نحن جميعا معا

ويحمل الطلاب لافتة كتب عليها: الجامعة ليست ثكنة عسكرية.

وقال أحد الطلاب المحتجين: “بالتزامن مع إعادة فتح الجامعات، لم يمر أسبوعان بعد على إعادة فتح الجامعة، حتى شهدنا دوريات الإرشاد والتدخل في ارتداء ملابس الطلاب ورصد حركة الطلاب في السكن وأخيراً ضرب أحد الطلاب احتجاجا على هذه الأحداث. أما الآن فقد رد طلاب العلوم والتكنولوجيا بهذا التجمع: الجامعة ليست ثكنة عسكرية!

تظاهرات دانشجویان علم و صنعت علیه مزدوران حراست با شعار نترسید نترسید ما همه با هم هستیم

تظاهرات دانشجویان علم و صنعت علیه مزدوران حراست با شعار حراست پلیسی نمیخواهیم نمیخواهیم

تظاهرات دانشجویان علم و صنعت علیه مزدوران حراست با شعار نترسید نترسید ما همه با هم هستیم

 

هذا وتظاهر المتقاعدون وأصحاب المعاشات من مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدن مختلفة بإيران، اليوم الأحد 24 أبريل، أمام مكاتب الضمان الاجتماعي بالمدن احتجاجا على سوء احوالهم المعيشية.

وجرت الاحتجاجات في مدن كرمانشاه وتبريز وايلام و أراك وكرج ومشهد والأهواز، إلخ.

يشكو المتقاعدون وأصحاب المعاشات من الضمان الاجتماعي من تدني الرواتب والمعاشات التقاعدية، ومشاكل التأمين التكميلي، وظروف المعيشة السيئة. يريد متقاعدو الضمان الاجتماعي زيادة كاملة في الرواتب.

وردّد المتقاعدون المحرومون هتافات ضد إبراهيم رئیسي رئيس النظام ووصفوه بأنه كاذب ودرس التعلیم الابتدائي فقط. وقالوا في شعاراتهم إن رئيسي وعد فقط زوراً بحل مشاكل الشعب المعيشية ولم يتخذ أي إجراء.

يذكر أن رواتب المتقاعدين هي ربع خط الفقر الرسمي. ونظم المتقاعدون المحرومون احتجاجات متكررة في الأسابيع الأخيرة للمطالبة بحقوقهم. لكن حتى الآن لم يستجب نظام الملالي لطلباتهم.