الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباررحلة ابنة قاليباف الفاخرة إلى تركيا تثر غضب الشارع الایراني

رحلة ابنة قاليباف الفاخرة إلى تركيا تثر غضب الشارع الایراني

رحلة ابنة قاليباف الفاخرة إلى تركيا تثر غضب الشارع الایراني

كتب هاشمي طبا فی کلام ساخر ضد قاليباف: ربما لم يكن على علم بموضوع لوازم المولود وكذلك فساد البلدية.

الکاتب – موقع المجلس:

تم نشر عدد كبير من المنشورات على موقع تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ مثل “سيسموني” و”سيسموني غيت” و”قاليباف”.

و قوبل نشر صور زيارة عائلة محمد باقر قاليباف، رئيس مجلس شورى النظام الإيراني، إلى تركيا لشراء “سيسموني” ( لوزام وتحف المولود) بردود فعل واسعة في الفضاء الإلكتروني، وشدد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على حالات فساد ونفاق نظام الملالي.

كما أشار بعض المستخدمين إلى نفاق مسؤولي النظام في الترويج للمنتجات المحلية واستهلاك المنتجات الأجنبية بعلامات تصنيف مثل “قاعدة المعرفة التركية”.

تم نشر عدد كبير من المنشورات على موقع تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ مثل “سيسموني” و”سيسموني غيت” و”قاليباف”.

أشار عدد كبير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى كلام قاليباف خلال مناظرات انتخابات عام 2017، حيث قال: “وزير التربية والتعليم سيأتي بملابس أطفال من إيطاليا. هل تعتقد أن اقتصادنا سيتحسن؟ مطلقا”.

كما ذكر البعض النص المنشور لقاليباف، الذي ذكر رصيد حسابه البالغ 28 مليون تومان، وكذلك تصريحاته حول “أربعة بالمائة الوقحة” (الحاكمين في السلطة).

في غضون ذلك، أشار البعض، في إشارة إلى كلام إلياس قاليباف، الذي كتب أن والده يعارض هذه الرحلة، إلى تذكير زوجة قاليباف بأنه كان ينبغي أن تأخذ موافقة قاليباف على مغادرة البلاد بموجب القانون الإيراني.

ونشر محمد سعيد احديان، مساعد قاليباف السياسي والإعلامي، تدوينة على صفحته على تويتر، وصف فيها ردود الفعل على رحلة عائلة قاليباف إلى تركيا بـ “تضخيم القضية من قبل المعارضة”، مؤكدا “أنهم لا يلومون الأب على تصرفات الطفل” …

وكتب “احتفل معارضو قاليباف. التضخيم هو تخصصكم، لكن لا يهم إذا كان الموضوع صغيرًا أو كبيرًا، لكن لا يلومون الأب على تصرفات الطفل”.

وذكّر بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أعادوا نشر تغريدات أحديان قبل خمس سنوات دفاعًا عن زيادة ضرائب الخروج، أنه خاطب المسافرين إلى تركيا بصفات مثل “أغنياء” و”أصحاب الفسوق والفجور”.

كما أثار عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، مستذكرين بقائمة الممتلكات التي أعلنها قاليباف خلال الانتخابات الرئاسية للنظام، التساؤل حول كيفية سفر زوجته إلى الخارج برصيد مصرفي إجمالي قدره 37 مليون تومان.

كتب هاشمي طبا فی کلام ساخر ضد قاليباف: ربما لم يكن على علم بموضوع لوازم المولود وكذلك فساد البلدية.

وكتب عباس عبدي في هذا الصدد: هذا الخبر مهم ومدمّر لدرجة أنه يجب أن يستقيل من جميع مناصبه. إنه لأمر مؤسف لكنني متأكد من أن بديله سيكون أكثر فسادا. لذلك أنا لا أقترح أن يستقيل.

أنا فقط لا أعرف كيف ينظر إلى الكاميرا من الآن فصاعدًا ويتحدث ضد الـ 4٪ (الحاكمين في البلد)؟ هذه عملية شراء خاصة للفئة الدانية جدا .