الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران ليوم الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2022

وتوقفت صحيفة جهان صنعت عند ما كتبه نائب رئيس مجلس شورى النظام حول مافيا الادوية.

الکاتب – موقع المجلس:
ابرزت الصحف الصادرة في ايران اليوم تطورات الاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تهدد بقرب انفجار الاوضاع في البلاد مشيرة الى خسارة النظام لراسماله الاجتماعي.

تحت عنوان “صبر الناس ينفد” نقلت صحيفة همدلي عن عضو مجلس الشورى قوله ان صبر الناس على اوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية يتقلص بسبب الاعباء الثقيلة وصعوبات كسب لقمة العيش.

ونشرت صحيفة اعتماد تقريرا بعنوان “قدرة محدودة لإسقاط العيوب على الآخرين” جاء فيه أنه مهما كتب عن مشاكل التيار المنافس، يبقى لاسقاط العيوب على الآخرين حدوده.

وفي إشارة إلى الأزمات الخارجية والداخلية ومآزق الملالي، ذكرت الصحيفة ان دفع بريطانيا مبلغ 470 مليون دولار من الديون أو دفع كوريا الجنوبية سبعة مليارات دولار مقابل الافراج عن عدة سجناء لن يحل مآزق النظام.

وتطرقت الصحيفة في تقريرها إلى فشل خامنئي في جعل أركان السلطة من طيف واحد داعية الى اظهار سياسة واضحة في العلاقات الخارجية والاقتصادية والمحلية والثقافية في أسرع وقت ممكن.

وطرحت صحيفة فرهيختكان القريبة من تيار خامنئي القضية بقدر اكبر من الوضوح حيث تطرقت إلى كراهية الجمهور لسياسات النظام مشيرة الى قمع الحريات.

وجاء في الصحيفة “ان مقدار رأس المال الاجتماعي في الوقت الحالي ليس في الحالة المرغوبة” وفي مثل هذه الحالة يؤدي تنفيذ أية خطة، حتى لو كانت في مصلحة الشعب، إلى مواجهة بين الرأي العام والحكومة.

وعنونت صحيفة شرق احد مقالاتها بان سريان السياسات القمعية المتبعة، التي كان احد تجلياتها ما جرى في ملعب مدينة مشهد الرياضية، والقيود المفروضة على النساء يوتر اوضاع البلاد، على اكثر من صعيد.

وذكرت ان إنتاج وإعادة إنتاج التناقضات والتوترات الاجتماعية لها وظيفة خاطئة على الصعيد الاقتصادي.

وتوقفت صحيفة جهان صنعت عند ما كتبه نائب رئيس مجلس شورى النظام حول مافيا الادوية.

و اشارت الى قوله بأن أحد مديري وزارة الصحة وإدارة الغذاء والدواء يمتلك 16 شركة لصناعة الأدوية، كما انه أحد المستوردين، والرئيس التنفيذي لشركة مملوكة للدولة، ويقوم باستيراد الدواء عبر شركته الخاصة ويبيعها باضعاف اسعار الشركة المملوكة للدولة التي يشغل منصب الرئيس التنفيذي فيها.

واعترفت الصحيفة بوجود السوق الساخن للصوص وسماسرة الأدوية في النظام مشيرة الى أن قيمة سوق الأدوية الإيرانية تبلغ 100 ألاف مليار تومان.