الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعقب الاحتجاجات الواسعة لأهالي هرات الأفغانية أمام قنصلية نظام الملالي في هرات...

عقب الاحتجاجات الواسعة لأهالي هرات الأفغانية أمام قنصلية نظام الملالي في هرات وإحراق صور إبراهيم رئيسي

عقب الاحتجاجات الواسعة لأهالي هرات الأفغانية أمام قنصلية نظام الملالي في هرات وإحراق صور إبراهيم رئيسي
وأن على الهيئة الحاكمة في طالبان اتخاذ خطوات جادة للسيطرة على هذه العملية.

الکاتب – موقع المجلس:

اعلنت السفارة الإيرانية في أفغانستان: “نظرا للتطورات الأخيرة والمشاكل التي ظهرت أمام السفارة والقنصلية العامة في هرات، وافتقارها للمراقبة وكذلك المشاكل الأمنية، القسم القنصلي بالسفارة اعتبارًا من الثلاثاء 12 أبريل2022 حتى إشعار آخر تعتذر عن تقديم الخدمات القنصلية، بما في ذلك إصدار التأشيرات” (وكالة الأنباء الحكومية ISNA، 12 ابريل).
و یإتي هذا القرار عقب الاحتجاجات الواسعة لأهالي هرات الأفغانية أمام قنصلية نظام الملالي في هرات وإحراق صور إبراهيم رئيسي، أعلن نظام الملالي وقف النشاط القنصلي للنظام في هرات.

وكتب موقع “انتخاب” الحكومي في 12 أبريل / نيسان: حتى إشعار آخر، أوقفت الأقسام القنصلية في أفغانستان أنشطتها. وكتبت سفارة النظام الإيراني في أفغانستان، في بيان صدر يوم الثلاثاء الموافق 12 أبريل / نيسان، بخصوص وقف النشاط القنصلي للنظام في هرات:

ذكرت وكالة فرانس برس في 11 أبريل: إن المواطنين الأفغان في مدينة خوست احتجوا على الجرائم المرتكبة ضد اللاجئين الأفغان في إيران. وأضرم المتظاهرون أمام سفارة النظام النار في صورة إبراهيم رئيسي.

يشار إلى أنه احتجاجًا على سوء معاملة نظام الملالي للاجئين الأفغان، نظم المواطنون الأفغان، يوم الاثنين 11 أبريل، وقفة احتجاجية أمام قنصلية النظام في هرات، ورشقوا مبنى القنصلية بالحجارة وأشعلوا فيه النيران. .

وتجمع العشرات أمام سفارة النظام في كابول في نفس الوقت. وطالب المحتجون في بيان الامم المتحدة بمراجعة مقاطع فيديو “افغان يتعرضون لسوء المعاملة” في ايران.

أفادت يورونيوز أن هجمات المواطنين الأفغان على سفارة النظام في هرات، جاءت بعد نشر صور في إيران تظهر معاملة غير لائقة للاجئين الأفغان. لطالما شددت إيران على أنها لم تعد تحتمل استمرار تدفق اللاجئين الأفغان، وأن على الهيئة الحاكمة في طالبان اتخاذ خطوات جادة للسيطرة على هذه العملية.

وفي هذا الصدد، استدعى نظام الملالي القائم بأعمال السفارة الأفغانية في طهران، يوم الثلاثاء، 12 نيسان / أبريل، ردًا على تجمع مجموعة من الناس أمام المقر الدبلوماسي للنظام في كابول وهرات.