الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمن المؤكد أن هذه الاحتجاجات ستنتشر على نطاق أوسع في العام المقبل

من المؤكد أن هذه الاحتجاجات ستنتشر على نطاق أوسع في العام المقبل

من المؤكد أن هذه الاحتجاجات ستنتشر على نطاق أوسع في العام المقبل

طالب العمال بوحدة الصيانة للسكك الحديدية بدفع أجورهم وتأمينهم في الوقت المناسب العام المقبل. كما احتجوا على عدم دفع متأخرات أجورهم.

الکاتب – موقع المجلس:

احتج عمال الإنشاءات للسكك الحديدية على عدم سداد باقي مطالباتهم عن العام الماضي وطالبوا بالسداد الفوري لمطالباتهم.

طالب العمال بوحدة الصيانة للسكك الحديدية بدفع أجورهم وتأمينهم في الوقت المناسب العام المقبل. كما احتجوا على عدم دفع متأخرات أجورهم.

مر أكثر من أسبوع من بداية عام الجديد في إيران، لكن العمال المتعاقدين لوحدة صيانة المباني للسكك الحديدية لم يتلقوا مطالباتهم الخاصة بالـعام الماضي لمدة شهر إلى شهرين.

يتعين على شركة السكك الحديدية بموجب القانون مراقبة أداء المقاول فيما يتعلق بدفع الأجور ومزايا العمال. لكن بسبب وجود الوسطاء المتربحين وجماعات الضغط، لم تتم هذه المراقبة. وبسبب هذا النقص في الرقابة، يتردد المقاولون في دفع أجور العمال وتأمينهم. وقد أدى ذلك إلى خلق مشاكل معيشية للعمال وأسرهم. أيضًا، بسبب عدم دفع التأمين، يواجه العمال صعوبات عند الذهاب إلى المراكز الطبية.

هناك 7 إلى 10 آلاف عامل يعملون في وحدة صيانة المباني للسكك الحديدية تحت مسؤولية العديد من شركات المقاولات. ترفض هذه الشركات دفع الأجور وغيرها من مطالب العمال في الوقت المحدد بحجة نقص الموارد المالية.

شدد أحد العمال على ضرورة قيام شركة السكك الحديدية بالإشراف على المقاولين لدفع رواتب العمال في الوقت المحدد. وقال:

“العديد من الشركات تسدد مدفوعاتها متأخرة ؛ “على الرغم من كل هذا التضخم وارتفاع الأسعار، فإن قيمة أموالنا تتراجع يومًا بعد يوم، وبتأخير عدة أشهر، فإن رواتبنا عمليًا لا تعالج آلامنا”.

واحتج العمال على عدم اهتمام مسؤولي شركة السكك الحديدية بمشاكلهم المعيشية. وقالوا ” بسبب ارتفاع معدلات التضخم و ارتفاع الأجور وارتفاع التكاليف، من الضروري زيادة الرواتب كذلك، لكن السلطات تفكر فقط في استغلال المزيد من العمال.

تعتبر الظروف المعيشية المزرية لعمال بناء السكك الحديدية مثالاً على وضع العمال في جميع أنحاء البلاد. كان السبب الرئيسي للاحتجاجات الواسعة للعمال العام الماضي هو استغلالهم المزدوج من قبل صاحب العمل. من المؤكد أن هذه الاحتجاجات ستنتشر على نطاق أوسع في العام المقبل.