الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارقصة شعب ونظام

قصة شعب ونظام

قصة شعب ونظام
بعد أن بادر المسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلى رأسهم المرشد الاعلى خامنئي

صوت العراق – محمد حسين المياحي:
بعد أن بادر المسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلى رأسهم المرشد الاعلى خامنئي، الى إطلاق تصريحات يعلنون فيه وقوفهم الى جانب روسيا في الحرب التي شنها على أوکرانيا، وهو موقف لم يفاجأ المراقبين السياسيين المعنيين بالشأن الايراني ولاسيما وإن النظام الايراني يستند في کثير من الامور والمسائل على روسيا بل وحتى قد توقعه العديد من المراقبين والمحللين السياسيين.
موقف النظام الايراني الذي هو في الحقيقة إمتداد طبيعي لمواقفه المساندة والداعمة للأنظمة الديکتاتورية والمتعارضة مع مواقف الشعوب المناضلة من أجل حريتها کما کان الحال مع ماقد جرى في سوريا عندما إصطف النظام الايراني الى جانب النظام السوري ونفس الشئ في موقفه المٶيد للنظامين الديکتاتوريين في کوريا الشمالية وفنزويلا، لکن الحکومة الاوکرانية وهي تتابع مواقف دول العالم من الغزو الروسي لأراضيها، فإنها في الوقت الذي أدرجت فيه أکثر من 86 دولة تدين التدخل الروسي فإنها قد قامت بإدراج النظام الايراني الى جانب نظم ديکتاتورية أخرى مٶيدة للحرب الظالمة الروسية نظير بيلاروسيا وفنزويلا وکوبا وکوريا الشمالية ونيکاراغوا، لکن أکثر شئ لفت النظر في موقف النظام الايراني المنحاز لصالح روسيا هو إن خامنئي قد ذکر مامعناه بأنه لو کان للشعب الاوکراني موقفا من الاحداث الدائرة لما کان الاوضاع قد وصلت الى هذا الحد في وقت يشاهد فيه العالم کله عبر وسائل الاعلام کيف إن الشعب الايراني يستميت في الدفاع عن مدنه وخصوصا العاصمة کييف وخارکيف ويذود عنهما بوجه الآلة العسکرية الروسية.
موقف النظام الايراني جاء مغايرا لموقف الشعب الايراني والمعارضة الايرانية المتمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، إذ وبعد أن ذهبت جموع من الايرانيين أمام السفارة الاوکرانية وأعلنت عن وقوفها الى جانب الحکومة الاوکرانية بوجه الغزو الروسي بل وحتى إن مجموعة من السجناء السياسيين في سجن کوهردشت قد أعلنت في رسالة لهم من السجن عن دعمهم للشعب الأوكراني ضد الاحتلال الروسي، فإن المقاومة الايرانية وکتعبير عن موقف وإرادة الشعب الايراني نددت بالغزو الروسي وأعلنت وقوفها الى جانب الشعب الاوکراني ضد هذا الغزو، والملفت للنظر هنا هو إن نفس السيناريو الذي حدث فيما يتعلق بموقف النظام الايراني من الاحداث في سوريا ووقوفها الى جانب نظام الديکتاتور بشار الاسد في قمعه قتله للشعب السوري وموقف الشعب الايراني و المقاومة الايرانية المٶيد والمساند لثورة الشعب السوري ضد ديکتاتورية الاسد، ويبدو إن الاحداث والتطورات الجارية في أوکرانيا قد أثبتت مرة أخرى قصة هذا النظام في مواقفه المشبوهة المٶيدة للنظم الديکتاتورية والرافضة لحريات الشعوب وکذلك قصة الشعب الايراني الممناضل من أجل الحرية والرافض للديکتاتورية والقمع أينما کان!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط