الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام الولي الفقيه خامنئي في مهب ريح الازمة الاوكرانية

نظام الولي الفقيه خامنئي في مهب ريح الازمة الاوكرانية

نظام الولي الفقيه خامنئي في مهب ريح الازمة الاوكرانية
مما اعطى تصريحات الولي الفقيه طابع لملمة الموقف لاحتواء الفضيحة، وحولها الى فضيحة اخرى تكشف عن هشاشة النظام وافتقاره للتوازن.

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:
حاول الولي الفقيه احداث بعض التوازن في موقف نظامه تجاه الازمة الاوكرانية بدعوته الى وقف الحرب، مع الاشارة الى ان اوكرانيا ضحية للسياسة الامريكية، والتاكيد على معارضة الحروب وتدمير البنى التحتية في جميع انحاء العالم.

جاءت المحاولة في اجواء الاعلان عن انحياز النظام الى الغزو الروسي لاوكرانيا، حيث اجرى ابراهيم رئيسي اتصالا هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليؤكد على خطورة توسع الناتو شرقا ومساسه بأمن الدول المستقلة في مختلف المناطق، كما برّر وزير الخارجية أمير عبد اللهيان، وأئمة صلاة الجمعة في مختلف مدن البلاد العدوان على أوكرانيا واحتلالها، واعادوا جذور الأزمة إلى أعمال الناتو الاستفزازية .

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية خطيب زاده ان ما يحدث في المنطقة اليوم نتيجة لأعمال استفزازية سياسية واقتصادية وعسكرية وثقافية، اكد أحمد خاتمي على منبر صلاة الجمعة في طهران ان أزمة أوكرانيا نتيجة للفضول الأمريكي، وشدد رجل الدين حسيني بوشهري في صلاة الجمعة على ان جذور هذه القضايا تكمن في الأعمال التوسعية للعالم الغربي والاستكبار والناتو الذين يريدون محاصرة روسيا.

لا شك في ان اللغة السياسية المستخدمة على مدى الايام الماضية جاءت بناء على إملاءات الولي الفقيه، والواضح من ردود فعل الراي العام الايراني انها كانت مثار غضب واشمئزاز الإيرانيين، الامر الذي انعكس على نظام الملالي.

تساءل بعض تيار خامنئي عن الذي طلب من رئيسي الاتصال ببوتن، انتقد اخرون عدم دعوته الى انهاء التدخل من اجل صالح شعوب المنطقة وغياب الاشارة الى ان الحروب ليست في مصلحة الأمم، وتساءل البعض عن مصلحة ايران في اتخاذ موقف الى جانب الروس، ولم يخل الامر من انتقادات للسياسة الروسية تجاه ايران.

جاءت محاولة خامنئي الدخول من باب السلام ومعارضة الحرب والدمار في اعقاب جدل اثير في الداخل الايراني، واعتراضات على الانحياز للعدوان، مما اعطى تصريحات الولي الفقيه طابع لملمة الموقف لاحتواء الفضيحة، وحولها الى فضيحة اخرى تكشف عن هشاشة النظام وافتقاره للتوازن.