الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفي الوقت الذي تندرة الأدوية و جماحة تكلفتها، نظام الملالي یرفع أسعار...

في الوقت الذي تندرة الأدوية و جماحة تكلفتها، نظام الملالي یرفع أسعار الأدوية بنسبة 250٪

في الوقت الذي تندرة الأدوية و جماحة تكلفتها، نظام الملالي یرفع أسعار الأدوية بنسبة 250٪

قال رئيس لجنة مكافحة تهريب البضائع والعملة في النظام الإيراني، إن وزارة الصحة استوردت منضدة وكرسي تلفزيون بالعملة التي تلقتها للأدوية.

 

ارتفاع أسعار الأدوية
الکاتب – موقع المجلس:

زيادة أسعار الأدوية بنسبة 250٪ في إيران – أقر موقع ”إنصاف نيوز“ الحكومي بندرة الأدوية وتكلفتها الجامحة يوم السبت 5 فبراير / شباط، وكتب نقلاً عن طبيب: “لدينا أدوية في السوق أصبحت أكثر تكلفة بنسبة 250 في المائة. ارتفع سعر الأدوية كثيرًا منذ 3-4 أشهر. “إنهم يقدمون خطابًا لتغيير السعر كل يوم.”

وقال صانع الأدوية للموقع الحكومي: “كان التغيير في سعر الدواء واضحًا للغاية خلال الأسابيع القليلة الماضية، ومن الواضح أنه تم الغاء السعر الحكومي لدولار والمقدرة بـ 4200 تومان للدواء صامتًا”.

وأضافت: حتى الأدوية المحلية أصبحت أغلى عدة مرات. الأدوية نادرة أيضًا. مثل أدوية القلب والأعصاب وعشرات الأدوية الأساسية الأخرى.

ذات صلة

قال رئيس لجنة مكافحة تهريب البضائع والعملة في النظام الإيراني، إن وزارة الصحة استوردت منضدة وكرسي تلفزيون بالعملة التي تلقتها للأدوية.

وأكد ”علي مؤيدي خرم آبادي“، الذي كان شاركًا في برنامج تلفزيوني، في إشارة إلى بعض الانتهاكات في مجال استخدام العملة بسعر حكومي 4200 تومان: «للأسف أنفقت وزارة الصحة جزءًا من العملة المستحقة عليها، والتي كان ينبغي تخصيصها لأدوية الطوارئ التي يحتاجها المرضى الذين يعانون من الأمراض المستعصية على استيراد المناضد والكراسي.

وأوضح رئيس لجنة مكافحة تهريب البضائع والعملة بشأن هذا الانتهاك: «اكتشفنا أن إحدى الوزارات التي أبلغنا بها الجهات ذات الصلة والجهة الرقابية في ذلك الوقت كانت وزارة الصحة، ينبغي تخصيص جزء من العملة التي أخذتها لشراء الأدوية الطوارئ التي يحتاجها المرضى الذين يعانون من الأمراض المستعصية، وللأسف تم تخصيص جزء لمثل هذه الأدوات».