الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيرانيون أحرار أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

إيرانيون أحرار أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

بزرگداشت۳۰ دی و حمایت از قیام مردم ایران در تظاهرات یاران شورشگر در هامبورگ

مظاهرات الإيرانيين في فيينا وهامبورغ وسيدني والمطالبة بمحاكمة خامنئي ورئيسي
الکاتب – موقع المجلس:

في أعقاب الحملة العالمية لحملة المقاضاة ومحاكمة خامنئي ورئيسي وإيجئي بتهمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وتزايد عمليات الإعدام في إيران في ظل حكم ولاية الفقيه، استمرت مظاهرات الإيرانيين وأنصار مجاهدي خلق في مختلف البلدان.

و في يوم الاثنين 24 يناير، نظم إيرانيون أحرار أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في هامبورغ بألمانيا و فيينا في النمسا و سيدني في أستراليا وقفات لدعم الانتفاضات في إيران و المطالبة بمحاكمة خامنئي الولي الفقيه لنظام الملالي و إبراهيم رئيسي و غلام حسين ايجئي رئيس القضاء لنظام الملالي باعتبارهم أكبر جلادي الشعب الإيراني.

واحتفل الإيرانيون في هذه المظاهرات ، بذكرى تحرير آخر وجبة من السجناء السياسيين من سجون الشاه الخائن في 20يناير عام 1978.

بزرگداشت۳۰ دی و حمایت از قیام مردم ایران در تظاهرات یاران شورشگردر وین

كما عبروا المتظاهرين دعمهم و تضامنهم مع الانتفاضات الشعب الإيراني ضد النظام الإيراني بما فيها المعلمين والمتقاعدين واطياف أخرى من الشعب الإيراني الذين خرجوا الى الشوارع هذه الإيام احتجاجا على الظلم والنهب لنظام الملالي.

هذا و نظم الإيرانيون في سويسرا والنرويج والسويد مظاهرات مماثلة في يوم الاربعاء 23يناير.

وفي السياق وبالتزامن مع محاكمة حميد نوري احد جلادي نظام الملالي في ستوكهولم، نظم إيرانيون أحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وقفة احتجاجية ضد نظام الملالي في ستوكهولم الاثنين 24 يناير أمام محكمة ستوكهولم.

وطالب المتظاهرون في شعاراتهم بمحاكمة خامنئي زعيم النظام الإيراني، وإبراهيم ريسي رئيس نظام الملالي وغلام حسين ايجئي رئيس قضاء الملالي، بتهمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية لدورهم في مجزرة أكثر من 30 ألف سجين سياسي عام 1988، أكثر من 90 في المئة منهم كانوا أعضاء في مجاهدي خلق.

واستمرت المظاهرة التي جرت في جو شديد البرودة في السويد لعدة ساعات. كما أعرب المتظاهرون عن دعمهم للمنتفضين في إيران،واعلنوا دعمهم لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية.