الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 24 ینایر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 24 ینایر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 24 ینایر

ووصفت الصحيفة الاداء بالازدواجية المربكة والخداع مشيرة الى مساهمته في التقليل من ثقة الجمهور التي وصلت إلى درجة الصفر.

الکاتب – موقع المجلس:
الاحصاءات الرسمية تكشف عن تزايد هجرة الكفاءات من ايران

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما لافتا للنظر بانقسامات نظام الملالي الاخذة في التعمق مشيرة الى وصولها للحوزة.

ونشرت صحيفة جمهوري إسلامي افتتاحية بعنوان “التقييم غير العلمي” تطرقت من خلالها للمؤتمر المئوي للحوزة.

واشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى النقاط الخلافية التي طالت الأسس الفكرية للنظام وأظهرت الفجوة في الحوزة مشيرة الى دلالاتها في السياسة الرسمية .

وتوقفت عند اشارة خبراء الحوزة الى انه “بسبب الإجراءات غير المقبولة لمؤسسات الحوزة، لا يمكننا التحدث أو انتقاد من ينتقد الحوزة ظلماً”.

ولم تخل الافتتاحية من اشارة إلى معارضة الحوزويين لمبدأ ولاية الفقيه حيث جاء فيها انه “ليس من الإشكال أن يعتقد المتكلمون في المؤتمر بفصل الدين عن السياسة ولكن من يؤمن بهذه النظريه لا يجوز أن يتجاهل حقيقة كبيرة ودامغة لدور خميني في عمر الحوزة الدينية في قم الذي يمتد الى 100 سنة ونظرياته وممارساته في هذا المجال”.

وتحت عنوان “أيها السادة، ما هذا” نشرت صحيفة آرمان مقالة اشارت فيها إلى عروض فرص العمل الخالية من الجوهر وطرد أساتذة الجامعات وتساءلت عن سبب الدعاية لإثبات حدوث تغيير حقيقي إذا كان من المقرر المراوحة في المكان ذاته.

ووصفت الصحيفة الاداء بالازدواجية المربكة والخداع مشيرة الى مساهمته في التقليل من ثقة الجمهور التي وصلت إلى درجة الصفر.

وعنونت صحيفة جهان صنعت احد تقاريرها بـ “إحصائيات مريرة لهجرة النخبة” حيث سلطت الضوء على أسباب الزيادة الكبيرة في الهجرة من البلاد.

وجاء في التقرير انه وفقًا لآخر الإحصاءات هاجر 37 ٪ من الفائزين بميداليات الأولمبياد من الطلاب الإيرانيين خلال الفترة ما بين 2001 إلى 2012، و 25% من المسجلين في مؤسسة النخبة، مشيرة الى ان 15% من الحاصلين على درجات عالية في امتحان القبول الوطني يقيمون في بلدان أخرى.

وذكرت صحيفة أفتاب يزد أنه وفقًا للإحصاءات الرسمية زادت الهجرة الإيرانية بنسبة 2.2 مرة.

وحسب البنك الدولي زاد عدد المهاجرين الإيرانيين في العالم عام 1990 عن 820 ألف نسمة، ليصل في عام 2020 إلى 1.8 مليون نسمة، فيما زاد عددهم خلال الثلاثين سنة الماضية 2.2 مرة. ومع ذلك يقدر عدد المهاجرين الايرانيين في الخارج حسب أمانة المجلس الأعلى للإيرانيين بنحو 4.04 مليون نسمة.