الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراستمرار احتجاجات المعلمین في ایران و الراتب المعلن للمعلمين هو نصف خط...

استمرار احتجاجات المعلمین في ایران و الراتب المعلن للمعلمين هو نصف خط الفقر

 

استمرار احتجاجات المعلمین في ایران و الراتب المعلن للمعلمين هو نصف خط الفقر

وحاول النظام الإيراني وبمختلف اجهزته وبارسال رسائل تحذيرية للمعلمين للحيلولة دون الاحتجاجات.

الکاتب – موقع المجلس:

أقرت صحيفة همدلي في 29 ديسمبر بالوعود الفارغة لنظام الملالي بشأن “التنفيذ غير الصحيح لقانون تصنيف المعلمين”، والذي فرض “ظروفا معيشية قاسية وضغوط اقتصادية ثقيلة” على حياتهم مع رواتب “نصف خط الفقر”.

وفي هذا الصدد قال حبيبي المتحدث باسم نقابة المعلمين: تجري متابعة التجمعات. وتابع: مشروع القانون المصادق عليه ليس ما يطلبه المعلمون وبسبب الميزانية المحدودة المخصصة له وانخفض رقمه من 25 ألف مليار تومان لمدة ستة أشهر إلى 12.5 ألف مليار تومان لهذه الفترة وهي نسبة منخفضة للغاية.

المطلوب تصحيح هذا الرقم وتقديم الميزانية الموعودة. من ناحية أخرى، أعلنت منظمة البرنامج والميزانية أن المبلغ نفسه لا يمكن أن تدفعه الحكومة وسيتم إدراجه في رواتب المعلمين كديون للعام المقبل. هذا يعني أن على المعلمين الانتظار لسنوات حتى يتلقوا رواتبهم عن هذه الأشهر الستة …

واعترافا بأكاذيب مسؤولي الحكومة و”عدم وفاء الحكومة والبرلمان بوعودهما”، قال إن رواتب “المعلمين نصف خط الفقر”، معلنًا أن التجمعات ستستمر. ومع ذلك، إذا لم تنتبه الحكومة والبرلمان لهذه المطالب، فسنرى تجمعا للمعلمين في المدن. السبب الرئيسي هو قضية المعيشة والضغوط الاقتصادية الشديدة على المعلمين. وفقًا للإحصاءات الرسمية، يبلغ متوسط دخل المعلمين 6 ملايين تومان، ورواتبهم نصف خط الفقر.

استمرار احتجاجات المعلمین في ایران و الراتب المعلن للمعلمين هو نصف خط الفقر
وحاول النظام الإيراني وبمختلف اجهزته وبارسال رسائل تحذيرية للمعلمين للحيلولة دون الاحتجاجات.

احتجاجات المعلمين في إيران ورسائلها المهمة

احتجاجات المعلمين في إيران ورسائلها المهمة بدأت احتجاجات المعلمين يوم الخميس، 23 ديسمبر 2021، في أكثر من 100 مدينة، باستمرار زئير المعلمين والتربويين في جميع أنحاء إيران. ولا يزال الحل الترقيعي لقانون تصنيف المعلمين هو القضية المحورية لاحتجاجات المعلمين، حيث تسعى كل من الحكومة ومجلس الحكومة الإسلامية الفتية إلى التملص من تحمل المسؤولية عن لُب … تابع قراءة

ذات صلة:

احتجاجات حاشدة للمعلمين في عموم إيران برغم تهديدات النظام- 23 ديسمبر

نظم المعلمون في عموم إيران اليوم الخميس 23 ديسمبر 2021، بناءً على دعوة سابقة، تجمعات احتجاجية ضد تدهور الأوضاع المعيشية والتمييز والسياسات المناهضة للثقافة التي ينتهجها نظام الملالي.

وحاول النظام الإيراني وبمختلف اجهزته وبارسال رسائل تحذيرية للمعلمين للحيلولة دون الاحتجاجات.

ويحتج المعلمون على تلفيق الرتب من قبل مجلس شورى الملالي مطالبين، بالتنفيذ الصحيح لخطة تصنيف 80٪ من أعضاء هيئة التدريس للمعلمين العاملين، وتطبيق توحيد رواتب المعلمين المتقاعدين، وتحقيق مطالبهم الأخرى.