السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةارتفاع وفيات کورونا في عموم إيران إلى أكثر من 492400 شخص

ارتفاع وفيات کورونا في عموم إيران إلى أكثر من 492400 شخص

ارتفاع وفيات کورونا في عموم إيران إلى أكثر من 492400 شخص

في مازندران، قال رئيس جامعة بابل الطبية: “بناءً على النتائج الأولية التي أعلنها معهد باستور في طهران، كانت نتيجة اختبار أول شخص مصاب باوميكرون إيجابية “.

إيران 26 ديسمبر/كانون الأول 2021 – أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 492400 شخص في جميع أنحاء إيران منذ تفشي كورونا حتى الآن وفقا لإحصائيات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية حتى ظهر يوم الآحد 26 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

 

وتشمل حصيلة وفيات فيروس كورونا في مختلف المحافظات منذ بداية تفشي كورونا حتى الآن على النحو الآتي: في طهران 115200 شخص، وفي خراسان رضوي 39780 شخصا، وفي أصفهان 33970 شخصا، وفي أذربيجان الشرقية 17008 أشخاص، وفي كرمان 13247 شخصا، وفي كردستان 8112 شخصا، وفي أردبيل 6230 شخصا، وفي زنجان 4710 أشخاص، وفي خراسان الجنوبیة 4336 شخصا، وفي جهارمحال وبختياري 3810 أشخاص.

 

وكتبت وكالة أنباء الطلبة الرسمية (إسنا) اليوم: “في الأسابيع الأخيرة، تجاوز معدل حالات دخول المستشفيات ومعدلات الوفيات، المعدل الوطني في كل من محافظات خراسان الجنوبية وكهكيلويه وبوير أحمد وخراسان الشمالية وسمنان وكرمان وزنجان”.

 

أعلنت وزارة الصحة: “نظراً لارتفاع معدل انتقال الأوميكرون مقارنة بالسلالات السابقة، اعتباراً من اليوم، سيحل اللون الاستثنائي للأميكرون محل مؤشرات التلوين العادية. وفقًا لذلك، حتى تستقر الدولة، ستعتمد القيود على لون أوميكرون. “حتى تشخيص حالة المرضى الخارجيين من اوميكرون يمكن أن يغير لون المدينة إلى اللون البرتقالي، لأنه ينتشر بسرعة متفجرة وإذا لم يتم إيقافه في الوقت المناسب، فتتحول إلى الموجة السادسة” .

 

قال رمضاني، مدير مجموعة أبحاث معهد باستور حول مخاطر الأوميكرون: “في الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع القادمة، سيكون لدينا نمو مرتفع للغاية”. من المحتمل أن ندخل الذروة السادسة بحلول فبراير. يتضاعف المرضى كل يومين أو ثلاثة أيام، وتتضاعف فترة الاستشفاء في أربعة إلى خمسة أيام. يجب إغلاق المدارس لبعض الوقت ويجب رفع بعض القيود مرة أخرى.”

 

وفي هرمزكان، قال متحدث باسم الجامعة الطبية: “أُرسلت خمس عينات مشتبه بها من أوميكرون إلى طهران، حيث تم تأكيد جميع الحالات. “نظرًا لارتفاع معدل الانتشار، فمن المرجح أن يصاب المزيد من الأشخاص بالمرض”.

 

في مازندران، قال رئيس جامعة بابل الطبية: “بناءً على النتائج الأولية التي أعلنها معهد باستور في طهران، كانت نتيجة اختبار أول شخص مصاب باوميكرون إيجابية “.

 

وفي اصفهان شدد مدير الصحة على ان التقيد بالبروتوكولات الصحية في المدارس ليس مرضيا قائلا: “بعض المدارس بحاجة الى معدات للتهوية الصناعية ولا يملك التعليم الميزانية اللازمة. ولسوء الحظ في بعض مناطق الدولة هناك إصابات بين أعداد من طلاب المدارس في صف واحد “.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

26 ديسمبر/كانون الأول 2021