الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالحرسي ”مخبر“ النائب الأول لإبراهيم رئيسي هکذا نتجاوز العقوبات بغطاء دبلوماسي إيراني

الحرسي ”مخبر“ النائب الأول لإبراهيم رئيسي هکذا نتجاوز العقوبات بغطاء دبلوماسي إيراني

الحرسي ”مخبر“ النائب الأول لإبراهيم رئيسي هکذا نتجاوز العقوبات بغطاء دبلوماسي إيراني
حاولت وزارة خارجية النظام التستر على الفضيحة وتلافيها في بيان هزيل

الکاتب- موقع المجلس:

اعترف الحرسي ”مخبر“ يوم الخميس 16 ديسمبر2021 في اجتماع لرؤساء بعثات النظام في دول الجوار بالترويج للتهريب عبر منشآت خاصة بوزارة الخارجية ودبلوماسيي النظام الإرهابيين وقال: من هذه المعدات التي أردنا جلبها لصنع لقاح من خلالها ما زال هناك القليل المشاكل إحداها عمليات تحويل الأموال التي تم تقديمها لإحدى الدول، وبالرغم من وجود دليل على أنها تخص معدات اللقاح ولم نتمكن من إحضار تلك المعدات، ثم أحضرها سفيرنا العزيز كأثاث منزلي له، وخلاصة القول هكذا هو حال الدولة، ربما تكون بعض هذه الكلمات غير صحيحة، وقد فلت لساني ببعضها…… (وكالة أنباء ”إيسنا“ الحكومية ، 17 ديسمبر2021).

جدير بالذكر أن الأنشطة غير المشروعة والتهريب والتحضير للعمليات الإرهابية للنظام في الخارج من المهام الرئيسية لوزارة خارجية النظام ودبلوماسييه الإرهابيين، فعلى سبيل المثال كانت مسؤولية مؤامرة تفجير القمة السنوية لمنظمة مجاهدي خلق في فيلبنت بأكملها من التخطيط الإرهابي إلى نقل القنبلة من طهران الى توجيه العناصر الارهابية المكلفة بالتفجير وكافة امور الدعم والاسناد الخاص بهذه المؤامرة على عاتق الدبلوماسي الإرهابي للنظام أسد الله أسدي الذي يقضى حاليا عقوبة بالسجن لمدة 20 عاما في سجن بروكسل بسبب هذا العمل الإجرامي.

وبعد اعتراف الحرسي مخبر الذي كان له أثر سلبي واسع جدا، حاولت وزارة خارجية النظام التستر على الفضيحة وتلافيها في بيان هزيل