الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم الاربعاء 15 دسمبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم الاربعاء 15 دسمبر

مقتطفات من الصحفت الحکومیك لیوم الاربعاء 15 دسمبر

ونشرت صحيفة آرمان تقريرا تحت عنوان “الدبلوماسية التدريجية” اشارت فيه الى العزلة الداخلية والخارجية للنظام.

الکاتب – موقع المجلس:

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما لافتا للنظر بالافرازات الاجتماعية للازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد .

عنونت صحيفة ابتكار احد مقالاتها بـ “تناقضات موازنة العام المقبل 1401” مشيرة الى انخفاض مبيعات النفط الإيراني.

واكدت على انه “في هذه الحالة لا يمكن تصور ميزانية 1401 بدون الاتفاق النووي وإلا سنواجه كارثة اقتصادية”.

في متابعتها للملف النووي نشرت صحيفة همدلي تقريرا بعنوان “تضخم بنسبة 64-70٪ في حالة عدم تحقيق اتفاق ” ورد فيه ان “اقتصاد إيران يتم ربطه بطريقة ما مع الاتفاق النووي” مشيرة الى انه في حال نجاح الاتفاق النووي سينخفض سعر الدولار وإذا لا ينجح يرتفع سعره.

وذكرت انه يمكن تكرار نفس الجملة مع السلع الأساسية وغير الأساسية الأخرى مع استبدالها بالدولار .

واشارت الى مقتطفات من تحليل أجراه مركز أبحاث غرفة التجارة، يؤكد على أن الاقتصاد بدون الاتفاق النووي، سيعاني من التضخم على مستوى يتراوح بين 64 إلى 70 بالمائة”.

ونشرت صحيفة آرمان تقريرا تحت عنوان “الدبلوماسية التدريجية” اشارت فيه الى العزلة الداخلية والخارجية للنظام.

وحث التقرير على التسامح مع الولايات المتحدة، ليكون من الممكن إنقاذ النظام من الركود الاقتصادي في أقرب وقت ممكن، والذهاب إلى طاولة المفاوضات لمناقشة قضايا أخرى.

وتحت عنوان “ضرورة تغيير سياسات المعلمين واحتجاجهم” نشرت صحيفة ”اعتماد“ تقريرا جاء فيه ان النظر الى التجمعات الأخيرة وانتشارها في التربية والتعليم يظهر أن حكومة ”إبراهيم رئيسي“ بحاجة إلى التفكير بجدية.

وذكرت الصحيفة ان امام حكومة ابراهيم رئيسي تحديات خطيرة، حيث أدى تراكم وانتشار الفقر والتمييز والمشاكل الاجتماعية إلى الضغط على الحكومة الثالثة عشرة، و الذين لم يشاركوا في التجمعات الاحتجاجية يشاركون الان فيها.

وحمل احد تقارير صحيفة “جهان صنعت” عنوان “كورونا في كمين للطلاب والمعلمين” جاء فيه ان عددا كبيرا من الطلاب تاثر بالفيروس. حيث أصيب 2000 طالب في طهران و 180 طالبًا في بوير أحمد و 48 طالبًا في قم و 15 طالبًا في لرستان بمرض كورونا. وفي غضون ذلك، قال مهدي دلاوري المتحدث باسم جامعة كاشان للعلوم الطبية إنه تم التعرف على ما مجموعه 200 طالب مصابين بمرض كورونا في مدن كاشان وآران وبيدكل من بداية أكتوبر هذا العام حتى 11 ديسمبر.