الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمطالبین بمحاكمة خامنئي ورئيسي سفاحی مذبحة عام 1988

مطالبین بمحاكمة خامنئي ورئيسي سفاحی مذبحة عام 1988

إيرانيون في تورنتو واسلو وسيدني وروما يدعون إلى محاكمة خامنئي ورئيسي

 

الکاتب – موقع المجلس:

تزامنًا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، واصل إيرانيون أحرار وأنصار مجاهدي خلق في عواصم مختلفة من العالم الحملة العالمية لحملة التقاضي من خلال تنظيم مظاهرات تطالب بمحاكمة خامنئي ورئيسي الجلاد في محاكم دولية بتهمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

مطالبین بمحاكمة خامنئي ورئيسي سفاحی مذبحة عام 1988
ومحاكمة إبراهيم رئيسي كأحد الآمرين بتنفيذ هذه الجريمة الكبرى وسائر المتورطين الآخرين

في الأيام الأخيرة، دعا الإيرانيون في مدينتي أوسلو وتورنتو النرويجيتين بكندا وسيدني في أستراليا وروما بالعاصمة الإيطالية إلى محاكمة خامنئي زعيم النظام الإيراني ورئيسي الجلاد بتهمة الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية.

يذكر أنه خلال مذبحة عام 1988 في إيران، تم إعدام أكثر من 30 ألف سجين سياسي، أكثر من 90٪ منهم من مجاهدي خلق، بفتوى صادرة من خميني تأمر بتنفيذ حكم الإعدام بحق آلاف السجناء السياسيين في طهران.

وحاليا يحاكم حميد نوري أحد منفذي المجزرة في ستوكهولم بالسويد.

مطالبین بمحاكمة خامنئي ورئيسي سفاحی مذبحة عام 1988
ومحاكمة إبراهيم رئيسي كأحد الآمرين بتنفيذ هذه الجريمة الكبرى وسائر المتورطين الآخرين

100 بطل رياضي يدعون الأمم المتحدة إلى إحالة قضية مجزرة عام 1988 إلى مجلس الأمن

ومحاكمة إبراهيم رئيسي كأحد الآمرين بتنفيذ هذه الجريمة الكبرى وسائر المتورطين الآخرين

بالتزامن مع محاكمة حميد نوري في استوكهولم وقع 100 رياضي من بينهم أبطال عالميين ولاعبين أولمبيين، وقعوا على بيان موجه للأمين العام للأمم المتحدة يفيد بأن مجزرة سنة 1988 في إيران جريمة إبادة جماعية، وجريمة ضد الإنسانية حيث راح ضحيتها 30 ألف سجين سياسي منهم 90٪ من أعضاء وأنصار منطمة مجاهدي خلق وقد تعرضوا للإبادة في غضون أسابيع وعلى مجلس الأمن الدولي أن يتخذ التدابير اللازمة لمحاسبة ومحاكمة المتورطين في هذه المجزرة وخاصة علي خامنئي وإبراهيم رئيسي.

وقد أرفقت نسخة من كتاب “جريمة ضد الإنسانية” الذي يحتوي على أسماء 5015 شخصا من الذين أُعدموا في سنة 1988 إلى جانب الرسالة الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

كتب موقع اي يو ريبورتر الإلكتروني فيما يتعلق بالمؤتمر في مجلس الشيوخ الإيطالي في 4 نوفمبر:

خطبت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي من على منصة مجلس الشيوخ أمام لجنة من أعضاءه تضم أكثر من 20 عضوا من مجلس الشيوخ والبرلمانيين الإيطاليين، وشارك برلمانيون من جميع الأطياف السياسية بمؤتمرٍ في مبنى مجلس الشيوخ مطالبين الحكومة الإيطالية إلى الاعتراف جرائم ضد الإنسانية بالإعتراف بمجزرة الإبادة الجماعية التي راح ضحيتها أكثر من 30ألف سجين سياسي كجريمة ضد الإنسانية.