الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربعد الاحتجازها في وكر لأمن تابع لوزارة المخابرات وبعد استجوابهم لعدة ساعات

بعد الاحتجازها في وكر لأمن تابع لوزارة المخابرات وبعد استجوابهم لعدة ساعات

بعد الاحتجازها في وكر لأمن تابع لوزارة المخابرات وبعد استجوابهم لعدة ساعات

يذكر أن ستار بهشتي اعتقل من قبل شرطة الأمن السيبراني في عام 2012 لنشره مقالات انتقادية عن نظام الملالي على مدونته واستشهد تحت التعذيب.

الکاتب – موقع المجلس:

تعرضت كوهر عشقي والدة ستار بهشتي، أحد ضحايا التعذيب في السجون الإيرانية، لهجوم من قبل مجهولين في طريقها لزيارة قبر نجلها يوم الخميس 9 ديسمبر، وأصيبت في الرأس والوجه.

نشرت صفحة مؤسسة ستار بهشتي على موقع إنستغرام، يوم الجمعة، صورة للسيدة عشقي، وقد ضمدت رأسها ووجهها على سرير المستشفى، وذكرت أن الحادث وقع في الساعة 11 صباحًا بتوقيت طهران.

وقال شاهد عيان إن السيدة عشقي اعتادت على مدى سنوات عديدة الذهاب إلى مقبرة “إمام زاده” كل يوم لزيارة قبر ابنها في هذا الوقت كل يوم: “كنت داخل المحل عندما صرخ الناس وطلبوا المساعدة وحينما وصلت الموقع فوجدت والدة ستار بهشتي ملقاة على الأرض مضرجة بالدماء”.

ويضيف التقرير أن السيدة عشقي كانت تسير باتجاه مقبرة “إمام زاده” عندما جاء سائق دراجة نارية مع راكبيها من الخلف ودفع أحد ركاب الدراجة النارية السيدة كوهر عشقي إلى الأمام. بعد هذا الهجوم سقطت السيدة عشقي على قضبان بجانب الطريق وتفقد وعيها بعد فترة.

في 6 نوفمبر / تشرين الثاني، تم الإفراج عن السيدة عشقي وابنتها وزوج ابنتها واثنين من أحفادها بعد يومين من الاحتجاز في وكر لأمن تابع لوزارة المخابرات وبعد استجوابهم لعدة ساعات.

بعد إطلاق سراحها من السجن، صرحت كوهر عشقي أنه بسبب التهديدات المتكررة، وخاصة التهديد بقتل ابنتي سحر بهشتي وحفيد بنيامين إسلامي، فإن المسؤولية عن أي حادثة تتعلق بأسرة ستار بهشتي تقع على عاتق الحكومة وضباط الأمن.

يذكر أن ستار بهشتي اعتقل من قبل شرطة الأمن السيبراني في عام 2012 لنشره مقالات انتقادية عن نظام الملالي على مدونته واستشهد تحت التعذيب.

وحددت المحكمة وفاة ستار بهشتي “جريمة شبه عمد مع سبق الإصرار والترصد” وحكمت على قاتله، وهو عنصر في الشرطة، بالسجن ثلاث سنوات.