الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم السبت 11 دسمبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم السبت 11 دسمبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم السبت 11 دسمبر
وتحت عنوان “لا مطر كاف ولا ماء للنقل” نشرت صحيفة همدلي تقريرا اشارت فيه لوصول الحكم إلى طريق مسدود، عدم امكانية السير في هذا المسار، او ايصال البلاد إلى شاطئ الأمان.

حظي الملف النووي والازمات الداخلية الناجمة عن الفشل في معالجته بالقدر الاكبر من اهتمامات الصحف الصادرة في ايران اليوم.

ومن خلال تقرير بعنوان “حجر كبير أم ظروف حقيقية” تطرقت صحيفة اعتماد لاوضاع النظام التي تعيق مواصلة المفاوضات.

وذكرت الصحيفة ان الشروط تعني نهاية المفاوضات، وإذا كان من الممكن التفاوض لتعديلها، سيؤدي الامر الى مشكلة لا يمكن تجاهل ضررها، فمن غير الواضح المدى الممكن للتعديل.

تحت عنوان “هل نؤمن بالحوار أم تصعيد العقوبات” نشرت صحيفة جهان صنعت مقالة ذكّرت فيها بمواقف أوروبا تجاه شروط النظام لحل الازمة، ووصفت العقوبات الأمريكية الجديدة و ناقلات النفط وسفن الأسلحة المتوجهة لليمن بانها “عملية تنكيل بنا من قبل الولايات المتحدة”.

ونشرت صحيفة همدلي مقالة تحت عنوان “سيناريوهات ما بعد الهزيمة المحتملة للاتفاق النووي” اكدت فيها انه لا تزال هناك اجواء من التناقض وعدم التجانس في ادارة المفاوضات.

في متابعتها للاوضاع الداخلية نشرت صحيفة أفتاب يزد مقالة بعنوان “الكي الذي اكتوينا به جراء كورونا” جاء فيها ان “شعبنا حزن على موت أحبائه أكثر من أي فترة تاريخية أخرى في العامين الماضيين. ومثل هذا الضرر الذي يلحق بالجسم الضعيف والهش للمجتمع يخلق أرضية للاضطرابات الاجتماعية.

وتطرقت الصحيفة الى أكثر من ستة ملايين عامل فقدوا أو سيفقدون وظائفهم بعد تفشي فايروس كورونا، خسائر الاقتصاد التي تقدر بحوالي 70 مليار دولار، وأكثر من 150 ألف ضحية من جراء كورونا .

وتحت عنوان “لا مطر كاف ولا ماء للنقل” نشرت صحيفة همدلي تقريرا اشارت فيه لوصول الحكم إلى طريق مسدود، عدم امكانية السير في هذا المسار، او ايصال البلاد إلى شاطئ الأمان.

وحذرت صحيفة جهان صنعت من الانهيار الوشيك للوضع، حيث جاء في تقرير بعنوان “الاقتصاد تحت الحصار في الأزمات” ان البلد محاصر، وفي أحلك نقطة فيما يتعلق بالإدارة الاقتصادية.

وافادت الصحيفة بان فرصة التجربة والخطأ سلبت من صانعي القرار مرة أخرى، مشيرة الى تحذيرات الخبراء من مخاطر تكرار أخطاء استراتيجية سابقة، ووصفهم عدم وجود فكرة متماسكة ورؤية لإدارة البلاد بالمرحلة الأولى من الانهيار الاقتصادي.