السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالنظام الايراني مشکلة للعالم کله

النظام الايراني مشکلة للعالم کله

النظام الايراني مشکلة للعالم کله
کثيرة ومختلفة هي المشاکل والازمات التي تعاني منها شعوب المناطق والتي تٶثر على أمنها وإستقرارها وتماسکها الاجتماعي والفکري

حدیث العالم – سعاد عزيز:
کثيرة ومختلفة هي المشاکل والازمات التي تعاني منها شعوب المناطق والتي تٶثر على أمنها وإستقرارها وتماسکها الاجتماعي والفکري، وهي مشاکل وأزمات تتزايد وتتضاعف مع مرور الزمن مع ملاحظة إن الأصل والاساس لها يکمن في النظام الديني المتطرف في إيران و الذي بنى وجوده وإستمراره على قمع الشعب الايراني ومصادرة حرياته وعلى تصدير التطرف الديني والارهاب الى دول المنطقة والعالم.
إستناد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على التطرف الديني والارهاب وسعيه من أجل تصدير نهجه المعادي للحرية ولحقوق الانسان وللعدالة الاجتماعية ولحرية المرأة ومساواتها بالرجل، تسبب في إيجاد الکثير من المشاکل الاجتماعية والفکرية التي کانت المنطقة اساسا في غنى کامل عنها، لکن هذا النظام وبعد کل الجرائم والمجازر والانتهاکات الفظيعة التي إرتکبها بحق الشعب الايراني ومعارضته الوطنية المتمثلة بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية، فإنه صار يمثل الشر بعينه خصوصا بعد سعيه لإستنساخ جرائمه وإنتهاکاته في دول المنطقة عبر أحزاب وجماعات وميليشيات دينية متطرفة.
هذا النظام الذي قام بإعدام 120 ألفا من أفراد المقاومة الايرانية من دون أن يرمش له عين، ونفذ العديد من النشاطات والعمليات الارهابية ضد قادة وأعضاء المقاومة الايرانية في العديد من دول العالم، وسعى أيضا من أجل تفجير التجمع السنوي للمقاومة الايرانية في باريس عام 2018، هو بنفسه يقف أيضا وراء کل الحرکات والنشاطات المتطرفة والارهابية في العراق وسوريا واليمن ولبنان والتي يروح ضحيتها المئات بل الالوف من المدنيين الابرياء العزل، ناهيك عن نشر أفکار متطرفة و متخلفة بشأن تزويج القاصرات و تعدد الزوجات والتضييق على الحريات العامة ولاسيما مايتعلق منها بحقوق المرأة.
مشاکل وأزمات الشعب الايراني خاصة، وشعوب المنطقة عامة، سوف تبقى مستمرة دونما إنقطاع طالما بقي هذا النظام حاکما في إيران، حيث إنه وکما يبدو يعتمد وبصورة جدلية على إستمرار المشاکل والازمات وإختلاقها کشرط لبقائه، ومن هنا، فإن دعم وتإييد النضال الذي يخوضه الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية وإسقاط النظام سيبقى الطريق والسبيل الافضل ليس للشعب الايراني فقط بل وحتى لبلدان المنطقة والعالم، وإن من واجب دول و شعوب المنطقة والعالم أن تمد يد العون والمساعدة والدعم للشعب الايراني ومقاومته الوطنية التي تعمل بکل مافي وسعها من أجل إسقاط هذا النظام الاستبدادي وتخليص شعب إيران وشعوب المنطقة والعالم من شروره، حيث إن هذا النظام ليس وکما قد يتبادر للبعض بأنه يشکل مشکلة للشعب الايراني فقط، بل إنه يعتبر وبحق مشکلة للعالم کله.