السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 6 دسمبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 6 دسمبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم الاثنین 6 دسمبر

واشارت صحيفة جهان صنعت في مقالة بعنوان “إعتراض أصحاب الشأن” الى رعب تيار خامنئي الذي دعم رئيسي من عواقب سياساته الاقتصادية.

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما لافتا للنظر باستمرار التراجع في سعر التومان مقابل الدولار.

واشارت صحيفة جهان صنعت في مقالة بعنوان “إعتراض أصحاب الشأن” الى رعب تيار خامنئي الذي دعم رئيسي من عواقب سياساته الاقتصادية.

ونقلت عن 4 شخصيات اقتصادية من تيار خامنئي ان قيمة الدولار التي تجاوزت الـ 30 ألف تومان والمسير التصاعدي للأسعار الذي اشتد في الأيام الأخيرة مع حالة عدم اليقين التي سادت مفاوضات الإتفاق النووي ادت إلى القضاء على شعور الناس بالأمان ووضعت حكومة رئيسي أمام التحديات”.

وتحت عنوان ” لا تتحقق الرغبات بالأوامر” نشرت صحيفة همدلي تقريرا جاء فيه ان ارتفاع سعر صرف الدولار ووصوله إلى 30 ألف تومان كان بسبب الأخبار السلبية التي نُشرت حول محادثات الإتفاق النووي الأخيرة التي تظهر “مدى ارتباط اقتصادنا” بمصير هذه المفاوضات.

وذكرت الصحيفة انه بالوصول إلى اتفاق جيد ستنجو البلاد من قيود العقوبات، مشيرة الى ان الخطوة المهمة للاستقرار الاقتصادي هي التخلص من شر العقوبات.

ونشرت صحيفة رسالت القريبة من رئيسي مقالة بعنون “الدولار بآفاق فيينا” جاء فيها انه على عكس المزاعم التي اعادت صعود الدولار إلى مؤامرات دوائر العملة في دول الجوار جاء الارتفاع نتيجة لنهج حكومة رئيسي في مباحثات الإتفاق النووي.

وذكرت انه “لم يكن لإشارة بدء محادثات فيينا تأثير كبير على سعر صرف الدولار، لكن الإشارة إلى أن الجولة السابعة من المحادثات كانت غير مثمرة هي التي دفعت بالدولار إلى دخول حدود 30 ألف تومان في السوق الحرة.”

وفي متابعتها للملف النووي تساءلت صحيفة فرهيختكان العائدة لـ علي أكبر ولايتي مستشار خامنئي عن الخطة ب التي ستتبعها ايران .

وتوقعت الصحيفة بدء التخصيب بنسبة 20٪ في موقع”فوردو“ ، والعمل على التخصيب بنسبة 90٪ في هذه المنشأة الآمنة اذا استمرت الضغوط الغربية.

ونقلت صحيفة آرمان عن خبير من التيار المهزوم تساؤله عن اهمية الوصول إلى إتفاق لمدة سنة أو سنتين والعودة إلى المربع الأول بعد كل الخسائر التي لحقت بالاقتصاد وكلفة النشاط النووي، والعودة مرة أخرى إلى نقطة بداية الإتفاق ، ثم يأتي على الطريق ترامب آخر وينقض ما تم التوصل اليه”.

“طريق إحياء الإتفاق النووي المعقد” عنوان مقالة نشرتها صحيفة ابتكار القريبة من التيار المهزوم تناولت فيها الوضع الصعب الذي يواجهه النظام.

وافادت الصحيفة بانه في حال صدور قرار ضد النظام في مجلس الأمن، يمكن للصين وروسيا استخدام حق النقض، ولكن بالنظر إلى وجود آلية لتحريك ملف الإتفاق النووي في مجلس الأمن يمكن لأي عضو أوروبي تفعيل هذه الآلية التي يمكن أن تكون لها عواقب على النظام غير قابلة للإصلاح “