الأحد,21يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 23 اکتوبر/ تشرین

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 23 اکتوبر/ تشرین

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 23 اکتوبر/ تشرین

الکاتب – موقع المجلس:
تعاملت الصحف الصادرة في ايران اليوم مع مؤتمر موسكو المتعلق بأفغانستان باعتباره اخفاقا اخر يضاف الى اخفاقات السياسة الخارجية التي يتبعها نظام الملالي.

وجاء في صحيفة شرق أن ممثل النظام غرد في نهاية الاجتماع بأن الخلافات حالت دون صدور بيان عن الاجتماع، ولا سيما خلاف نظام الملالي مع روسيا، لكن بعد وقت قصير من نشر تغريدة ممثل النظام نشرت الخارجية الروسية بيانا ختاميا على موقعها على الإنترنت.

واستغربت الصحيفة في تقريرها تجاهل وزارة الخارجية الايرانية للنص الروسي وعدم ردها على هذه الإهانة.

وتحت عنوان “على الحكومة أن تحدد واجب الشعب في مجال السياسة الخارجية” نشرت صحيفة ارمان تقريرا دعت فيه الحكومة لاستيعاب حقيقة مفادها أن مشاكل إيران لا تحل دون المصالحة والسلام مع العالم.

وافاد التقرير بانه طالما بقيت أبواب البلاد مغلقة في وجه البلدان الأخرى “سنواجه نفس المشاكل، فمن غير المعروف في هذا الوقت إذا كان لدى الحكومة الثالثة عشرة برنامج لإحياء الاتفاق النووي مشيرة الى انه في مجال السياسة الخارجية شرعت الحكومة في مسار متعرج ومستقبله غامض للغاية.

وشددت صحيفة ارمان في تقريرها على رغبة الناس في معرفة مدى جدية الحكومة في التفاوض مع المجتمع الدولي.

في تناولها للاوضاع الاقتصادية والمعيشية نشرت صحيفة ارمان مقالة تحت عنوان “لا أحد يصب البنزين على هذا الرزق” اشارت فيه إلى عواقب ارتفاع أسعار البنزين.

و استغربت الصحيفة قي مقالتها تجاهل السؤال حول ما سيحدث لشريحة كبيرة من المجتمع، تعيش تحت ضغط التضخم والاقتصاد المريض، مع احتمال ارتفاع أسعار البنزين.

ونقلت عن خبير اقتصادي حكومي قوله ان المواطنين الذين يرون أنه بعد ثلاثة عقود يتعين عليهم دفع تكاليف عدم التدبير وصلوا الآن إلى عتبة الصبر.

 

و في تقرير بعنوان “استطلاع غالوب، تعيين فتاة ممثلة ونقطة واحدة” تناولت صحيفة افتاب يزد المعلومات المنسوبة إلى بحث اصدره معهد غالوب، محذرة من الأجواء المتفجرة في المجتمع.

وذكرت الصحيفة ان حالة الفساد والفقر وارتفاع الأسعار بلغت حدا أصبح فيه الناس غير قادرين على التحمل.

واضافت أنه في حال رغبة الحكومة بالتصرف على غرار الحكومات السابقة ونشر البحث المتعلق بالريع وانتفاع الطبقة الخاصة سيتعين عليها انتظار أخبار مرة وغير سارة.

ونشرت صحيفة مردم سالاري تقريرا بعنوان “عقاب شديد ينتظر تجار السلاح” تطرقت فيه للغضب المختبئ تحت جلد المجتمع .

ونقلت الصحيفة عن رئيس شرطة طهران الكبرى حسين رحيمي قوله ان “إحدى القضايا التي نتابعها بجدية هي مسألة استخدام وحمل الأسلحة”.

“الحلول الحالية والمشاكل الاقتصادية” عنوان احد تقارير صحيفة أفتاب يزد، الذي تصف فيه النظرة المستقبلية للوضع الاجتماعي والاقتصادي للنظام بما في ذلك التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته خلال هذه الفترة مما دفع الاقتصاديين إلى فقدان أملهم في مستقبل اقتصاد البلاد.

واضافت الصحيفة في تقريرها انه “مع الاتجاه الحالي للسياسات التي تحكم الاقتصاد والسياسة الخارجية، سنواجه تضخمًا من ثلاثة أرقام بحلول العام المقبل. وفي الوضع الحالي، لا يمكن فعل أي شيء لمنع أزمة اقتصادية واسعة النطاق.”