الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم 17 اکتوبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم 17 اکتوبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة في ایران لیوم 17 اکتوبر

الکاتب – موقع المجلس:
مؤشرات البوصلة العراقية تقلق ملالي ايران:

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما متزايدا بافرازات الانتخابات النيابية التي جرت في العراق مؤخرا.

وتحت عنوان “احتمال تحول بغداد واتجاهات جديدة” نشرت صحيفة همدلي تقريرا جاء فيه ان “الرسالة الأهم لنتائج الانتخابات العراقية هي احتمال ابتعاد العراق عن إيران والاتجاه نحو رسم علاقات جديدة في الهندسة الجيوسياسية لغرب آسيا بواسطة بغداد”.

وافاد التقرير انه بهذه الطريقة يتضح أن كفة الميزان في مستقبل معادلات بغداد لن تنقلب لصالح طهران، وهذا الوضع بالنظر إلى التوترات على الحدود، وبالتحديد ما يجري على الحدود الشمالية الغربية ـ الائتلافات والمناورات في مناطق تل أبيب وباكو وإسلام أباد و التحركات الكردية في العراق وعودة ظهور طالبان على الحدود الشرقية ـ يفاقم الوضع المتدهور في المعادلة الإيرانية.

وعن فرص نوري المالكي في رئاسة الحكومة العراقية نقلت صحيفة افتاب يزد عن المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية قاسم محبعلي قوله انه “لم يعد هناك فرصة لهذا البيدق في أن يصبح رئيسا للوزراء لأنه فاسد ومكروه في نفس الوقت.

 

ونشرت صحيفة ارمان تقريرا تحت عنوان “لاحقوا قتلة الناس في ملف كورونا” تطرقت فيه إلى محمد مخبر وزير الصحة السابق ونائب الرئيس ابراهيم رئيسي.

وفي إشارة ضمنية إلى خامنئي ذكرت الصحيفة في تقريرها انه في الوقت الحاضر، عندما يدور الحديث عن محاكمات ويكون صدور أوامر قضائية لبعض مديري الحكومة السابقة قضية ساخنة يؤكد بعض الخبراء والمسؤولين على ضرورة التحقيق القضائي في تصرفات وزير الصحة السابق وعدم كفاءة المتقاعسين في استيراد لقاح كورونا لصالح انتاجها في البلاد.

وذكرت صحيفة “جهان صنعت” في تقرير بعنوان “ثقل أعباء الحكومة على رقبة الموظفين” ان الحكومة تعتزم زيادة رواتب موظفيها بنسبة 10% فقط لفئات الدخل المحدود، بينما يصل معدل التضخم في عام 1400 الإيراني الحالي إلى 50 %.

 

وتناولت عدة صحف ـ تحت عناوين مختلفة ـ توقعات منظمة التخطيط والميزانية الافلاس الاقتصادي لسنوات ثلاث مقبلة.

واشارت صحيفة ستاره صبح الى ان “سعر صرف الدولار سيصل إلى 284 ألف تومان في السنوات الست المقبلة إذا استمرت العقوبات على إيران و 55 ألف تومان إذا رفعت العقوبات”.

وذكرت الصحيفة ان النظام سيواجه إفلاسًا كاملاً حتى إذا تم رفع العقوبات في عام 1405 الإيراني أي بعد خمس سنوات.