الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارقاعدة الإمام علي دويلة إيران غرب الفرات

قاعدة الإمام علي دويلة إيران غرب الفرات

قاعدة الإمام علي دويلة إيران غرب الفرات

الکاتب:كلمة موقع مجاهدي خلق:
كشف موقع شبكة عين الفرات عن خفايا قاعدة الإمام علي ببادية البوكمال والنوايا الإرهابية للنظام الإيراني في سوريا والعراق تحت عنوان المشاريع الاجتماعية والسياسية وفيما يلي نص التقرير:

تسعى إيران إلى البقاء في سورية لفترة طويلة، من خلال المشاريع الاجتماعية والسياسية والعسكرية في عدة محافظات تبدأ من الحدود العراقية السورية وتنتهي عند الحدود السورية اللبنانية.

أهم الأعمال العسكرية الهادفة إلى إبقاء القوات الإيرانية أطول فترة ممكنة في سورية هي (قاعدة الإمام علي) التي تعد أكبر قاعدة عسكرية خارج الحدود الإيرانية، تقع قرب الحدود السورية العراقية وبهذا تمكّن الحرس الثوري الإيراني من مد نفوذه في البلدين عبر هذه القاعدة.

بدأ العمل بالقاعدة في منتصف عام 2018 بعد قرار من مرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، الذي كُلّف فيلق القدس الإيراني بإنشائها على اعتباره الوحدة العسكرية العاملة خارج الحدود الإيرانية، واختير لها اسم “قاعدة الإمام علي” لما يحمله هذا الاسم من قدسية عند المذهب الشيعي، ما يُسهل عملية جذب واستقطاب الشباب للانتساب للمليشيات التي تخضع لهذه القاعدة

النظام الإيراني يدرب قواته في دير الزور بسوريا على استخدام الطائرات بدون طيار

أشرف الحاج أبو عبد الله (قائد في فيلق القدس الإيراني) على وضع اللبنات الأولى للقاعدة واستمر العمل تحت إشرافه بضعة أشهر، ثم تسلم الحج عسكر المهمة لأسباب مجهولة ليستمر في العمل بالقاعدة حتى يومنا هذا، ورغم تعرضها لعدد كبير من الغارات والضربات الصاروخية من قبل إسرائيل والتحالف الدولي في سوريا، إلا أن هذه الضربات لم تؤثر بشكل كبير على تجهيزات القاعدة لأنها محصنة بمتاريس تحت الأرض.

1

مكان القاعدة:

تقع قاعدة الإمام عند الجهة الجنوبية لمدينة البوكمال باتجاه البادية وتم تقسيمها إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

القسم الأول من قاعدة الإمام علي:

يقع القسم الأول من القاعدة في منطقة الحسيان جنوب غرب مدينة البوكمال، وكان العمل فيها دقيق وسري جداً، وتعتبر هي الأهم بين القواعد الثلاث، فبحسب مصادر خاصة لشبكة “عين الفرات” يضم هذا القسم مستودعات سلاح ضخمة، ومستودعات صواريخ بعيدة المدى وصواريخ سكود عملاقة، ويخزن الحرس الثوري الإيراني فيها مجموعة من الصواريخ المصنّعة في إيران مثل صواريخ الرعد وصواريخ فجر5، كما تحتوي على منصات لإطلاق هذه الصواريخ. وجهزت القوات الإيرانية مستودع صواريخ حرارية مجهز بمتطلبات الحماية من القصف الجوي والصاروخي، فيما نشرت أجهزة رصد ومراقبة إيرانية في معظم أجزاء القاعدة.

20

إضافة إلى المستودعات الخاصة بالصواريخ والأسلحة الثقيلة يضم القسم الأول من القاعدة “حُسينية” ومساكن خاصة بالضباط والجنود الإيرانيين، كما يحوي هذا القسم مقرات قيادة رئيسية وغرف عمليات عسكرية ومقرات للإشارة والاتصالات، ومستودعات للمواد الغذائية والمياه الصالحة للشرب معدة للاحتفاظ بهذه المواد فترات طويلة، ولتزويد هذا القسم بالماء الصالح للشرب حفر الإيرانيون آباراً تساعد في استجرار الماء للقاعدة للغسيل والتنظيف.

الحرب السورية

القسم الثاني من قاعدة الإمام علي:

يقع القسم الثاني من قاعدة الامام علي في منطقة الصلبي بريف البوكمال، ويمتد هذا على مساحة واسعة يلاحظ فيها انتشار للأبنية فوق الأرض، لكن القاعدة الأساسية والسرية محصورة في مساحة معينة مخفية تحت الأرض، فيما تستخدم الميليشيات بقية المساحة للتمويه وإخفاء مكان هذا الجزء.

20

بدأ العمل بالقسم الثاني من قاعدة الإمام علي في نهاية عام 2018، أي بعد أشهر قليلة على البدء بإنشاء القسم الأول من القاعدة، بعد عمليات مسح ودراسة لتضاريس المنطقة والتأكد من ملاءمتها للمخططات المعدة للقاعدة.

عملت ورشات الحفر على صناعة تجاويف داخل الجبال الموجودة هناك وإنشاء تقطيعات إسمنتية تهدف إلى الاستفادة من الجبال كحماية طبيعية إضافية للحماية التي توفرها مخططات الإنشاء، حيث وضع في كل جهة بناء جدارين من الإسمنت المسلح بينهما ويتم ردمه من كل الجهات بعد تجهيزه بشكل كامل وتبقى فقط واجهة البناء من ضمن الجبل. وتختلف مساحة كل بناء باختلاف حجم الجبل او التلة الحاضنة له، كما أنشأت ورشات البناء مستودعين شبيهين بالمستودعات التي أنشأتها بالقسم الأول من القاعدة، بشكل كتل اسمنتية تحت الأرض ومتصلة بشبكة أنفاق تصلهما ببعضهما.

القسم الثالث من قاعدة الإمام علي:

يقع القسم الثالث من قاعدة الإمام علي في منطقة الخرش على الشريط الحدودي بين العراق وسورية بالقرب من مخفر الخرش الحدودي سابقا وتم بنائها مؤخراً، ويربو على تلة عالية تبعد حوالي 35 كيلو متر عن مدينة البوكمال، وهي قاعدة دفاع جوي ويوجد فيها رادارات وصواريخ مضادة للطائرات.

50

وفيه مستودعات سلاح متوسط وثقيل وذخيرة، ويتصل هذا القسم بالعراق مباشرة ما يسهّل عملية تزويده بالإمدادادات العسكرية واللوجستية.

مهمة القسم الثالث من قاعدة الإمام علي حماية القسمين الأول والثاني من القاعدة، وهذا القسم من القاعدة محصّن بشكل كبير ضد الغارات الجوية، تتبع قيادته للحاج عسكر أما المسؤول المباشر عنه يدعى الحاج رضوان الإيراني.

ويحتوي القسم على آبار مياه، مستودع للأغذية، وغرفة إشارة واتصال، كما نصب فيه أبراج مراقبة ورادارات. ونقل إليه غرف مسبقة الصنع لاستخدامات متعددة.

60

الملاحظ أن هذا القسم هو الوحيد الذي انتهت ورشات العمل من إنشائه بشكل كامل وذلك لعدم وجود امتداد له أو اتصاله بمواقع قريبة معها، ولها ثلاث نقاط متوزعة بالقرب من القاعدة وفيها 200 عنصر من الجنسية العراقية والإيرانية والأفغانية وكلهم من أصحاب الاختصاص والخبرة.