الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربحجة لصنع اللقاحات إنفاق أموال الشعب الإيراني على المنظمات التابعة لخامنئي

بحجة لصنع اللقاحات إنفاق أموال الشعب الإيراني على المنظمات التابعة لخامنئي

إيران اللقاح لإنقاذ أرواح الناس أم تجارة دماء ؟!

الکاتب – موقع المجلس:

أعلن نظام الملالي أن تكلفة صنع كل لقاح محلي تبلغ 200000 تومان. وحين مناقشة هذه التكلفة كان سعر الدولار 24 ألفًا و 500 تومان، أي ما يعادل أكثر من 8 دولارات.

أفضل لقاح لكورونا هو فايزر بيونتك والذي يكلف 10 دولارات.

وكانت لجنة تنفيذ أمر خميني قد أعلنت أنها ستنتج 50 مليون جرعة لقاح بحلول منتصف سبتمبر. حتى لو كانت قد تلقت نصف هذا المبلغ، اي أكثر من 200 مليون دولار، يمكنها شراء 66 مليون لقاح صيني رخيص أو 20 مليون جرعة من لقاح فايزر؛

من المسؤول عن اكتناز الأدوية في ذروة أزمة كورونا في إيران؟

ولكن الآن ما هي نتيجة إنفاق أموال الشعب الإيراني على المنظمات التابعة لخامنئي لصنع اللقاحات؟

كتبت صحيفة “ستاره صبح” الحكومية: “تظهر الملاحظات الميدانية أيضًا أن العديد من مراكز التطعيم الكبيرة قد أُغلقت وأن مراكز التلقيح الأخرى لديها الجرعة الأولى فقط من لقاح بركت، الذي لا يحظى بشعبية واللقاحات الصينية والروسية قليلة. ويزعم مسؤولو اللقاحات الإيرانية، وهي عدة شركات استثمرت الكثير من المال والوقت لإنتاج اللقاح، أن وزارة الصحة أو وكالات أخرى لا تشتري اللقاحات الخاصة بهم وتكدست اللقاحات في المستودعات.

خامنئي ورئيسي وعقار الموت

ويرجح المواطنون استخدام اللقاحات الأجنبية سينوفارم واسبوتيك واسترازنكا على اللقاحات المحلية التي لم تؤيدها منظمة الصحة العالمية بعد.

نعم، لقد زاد خامنئي وقوات الحرس المجرمة التابعة له أيضًا من نهبهم في قضية اللقاحات ايضا، وبطريقة أخرى نهبوا ثروات الشعب الإيراني وجلبوا الموت والمرض للشعب!

سوق الأدوية واللقاحات بيد الحرس