الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباريُظهر الظروف المعيشية الكارثية لمواطنينا في نظام الملالي

يُظهر الظروف المعيشية الكارثية لمواطنينا في نظام الملالي

يُظهر الظروف المعيشية الكارثية لمواطنينا في نظام الملالي

الکاتب – موقع المجلس:

اعترف ”محمد رضا سيفي“، مدير عام تعليم العشائر بوزارة التربية والتعليم، أنه منذ بداية كورونا، أكثر من 75743 طالبًا عشائريًا ترك الدراسة بسبب الفقر في توفير الهواتف المحمولة والوصول إلى شبكة ”شاد“ للتعليم وأيضًا ترك آلاف الطلاب العشائري الآخرين دراستهم بسبب عدم استطاعتهم لشراء الكتب التربوية.

طلاب العشائر

آلاف طلاب المدارس يحرمون من الدراسة بسبب الفقر

ونُشرت الإحصائيات التي قدمها وكيل النظام هذا في مقابلة مع وكالة أنباء إيلنا الحكومية يوم الاثنين 30 أغسطس، بينما اعترف في مكان آخر في المقابلة دون ذكر الإحصائيات التي تفيد بوجود 32 ألف طالب عشائري في أذربيجان الغربية، حيث كثير منهم، طالبات لم يسجلن في المدارس هذه المحافظة بالمدارس بسبب عدم إعداد الكتب المدرسية وشرائها.

ونشرت صحيفة ”همشهري“تقريرًا وكتبت فيه: من بين سكان إيران البالغ عددهم 85 مليون نسمة هناك 26 مليونا و 700 ألف شخص محرومون.

وجاء في التقرير: في خريف العام الماضي، بلغ متوسط معدل الفقر والحرمان في إيران ذروته عند 31.4٪، وهو أعلى رقم منذ 10 سنوات، أي يحرم 26 مليونا و 700 ألف شخص من أصل 85 مليون نسمة في إيران .

تسكع وتشريد الطلاب في الجبال والصحاري

تسكع وتشريد الطلاب في الجبال والصحاري

وأضافت الصحيفة الحكومية أن «معدل الفقر والحرمان في إيران بلغ ذروته عند 31.4٪، وهو أعلى رقم في السنوات العشر الماضية».

إن الاعتراف بهذه الإحصائيات من قبل وسائل الإعلام الحكومية، والذي يختلف دائمًا تمامًا عن الإحصائيات الحقيقية، يُظهر الظروف المعيشية الكارثية لمواطنينا في نظام الملالي.