الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةوسائل إعلام عراقية تنشر موقف المقاومة الإيرانية حيال أزمة لبنان

وسائل إعلام عراقية تنشر موقف المقاومة الإيرانية حيال أزمة لبنان

Imageكتبت صحيفة «الزمان» العراقية الصادرة يوم 19تموز2006: دانت المقاومة الوطنية الايرانية العدوان الاسرائيلي على لبنان وفلسطين واستهداف المدنيين الابرياء داعية المجتمع الدولي الى التدخل بشكل عاجل لوقف اراقة الدماء محملة النظام الايراني مسؤولية الاحداث الدامية في لبنان.
وقالت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية: ان العالم يواجه مساعي النظام الايراني المتزايدة لاثارة الحرب في الشرق الاوسط خصوصاً في لبنان وبكل عواقبها الخطيرة. مطالبة المجتمع الدولي بوضع حد لتدخلات هذا النظام.

وصحيفة الحقائق العراقية هي الأخرى نشرت الخبر وقالت: أعلنت المقاومة الايرانية في بيان أصدرته:
على المجتمع الدولي القيام فوراً بتحدي مساعي النظام الايراني لاثارة الحرب وتصدير الارهاب والازمة. فهذه نتيجة عقدين من اعتماد سياسة الإسترضاء الغربي تجاه الملالي وغض الطرف عن تصدير الملالي الإرهاب والتطرف وقمع الشعب الايراني ويجب وقف هذه السياسة الآن.
ان تبني سياسة حازمة ضد النظام الايراني أصبح ضرورياً أكثر من أي وقت مضى. وقالت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي بهذا الخصوص: الحل للازمة الاقليمية يكمن في قطع مجلس الأمن الدولي أذرع النظام الايراني في عموم الشرق الأوسط خصوصاً في لبنان وفلسطين والعراق.
موقع نور العراق على الانترنت نشر الخبر أيضاً وقال: أعلنت مريم رجوي ان هدف حكام ايران من تصدير الأزمة واذكاء حرب مدمرة هو التغطية على مشاريعهم النووية لامتلاك السلاح النووي وكذلك مخططاتهم الخبيثة في العراق بهدف الهيمنة الكاملة على البلاد وابتلاعها.
واستطردت قائلة انه ليس من الصدفة أن يبدأ النظام الايراني هذا الاقدام القذر لاثارة الحرب متزامناً مع الرد الاستنكافي لرزمة الحوافز التي قدمتها الدول الغربية الست واحالة ملفه النووي الى مجلس الامن الدولي من جديد.
وقالت ان حل الازمة الاقليمية يكمن في قطع مجلس الأمن الدولي أذرع النظام الايراني في عموم الشرق الأوسط خصوصاً في لبنان وفلسطين والعراق.