الأحد,25فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيالنظام الإيراني الشرير يفجر أنابيب ضخ المياه إلى معسكر أشرف للمرة الثانية

النظام الإيراني الشرير يفجر أنابيب ضخ المياه إلى معسكر أشرف للمرة الثانية

Imageيعتبر تفجير أنابيب ضخ المياه إلى معسكر أشرف وفي أيام فصل الصيف بحرارة تصل 50 درجة مئوية رداً من حكام إيران الأشرار على تضامن 5 ملايين و200ألف عراقي مع مجاهدي خلق
• تطالب منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مرة ثانية القوات متعددة الجنسيات والصليب الأحمر الدولي والامم المتحدة وخاصة الحكومة العراقية بادانة هذه الجريمة الارهابية ومتابعتها قانونيًا
في الساعة الخامسة من مساء يوم السبت 22 تموز 2006 قام النظام الإيراني الشرير وللمرة الثانية بتفجير أنابيب إسالة الماء من نهر دجلة إلى معسكر أشرف.

ان حادث التفجير وقع في منطقة على بعد 18 كيلومتراً غربي معسكر أشرف مما أدى إلى تدفق المياه وانتشارها اطراف الانابيب في موقع الانفجار. وكان الإرهابيون المصدّرون من قبل النظام الإيراني والذين ارتكبوا هذه الجريمة ثلاثة أشخاص ملثمين قد تواجدوا في الموقع على متن سيارة من طراز اوبل نيلي اللون كانت لوحة رقمها ممسوحة ثم هربوا بالسيارة ذاتها باتجاه قرية ناي بعد ان هددوا الأهالي برشاشات كلاشينكوف وبي كي سي وذلك بعد أن كشف بعض أهالي المنطقة وجودهم في الموقع.
ومن المعروف أن النظام الإيراني وعملاءه في العراق اعتبروا التصريحات المنسوبة إلى بعض المسؤولين العراقيين ضد مجاهدي خلق في الآونة الأخيرة ضوءًا أخضر لشن هجمات ارهابية كما حصل في آب الماضي حيث اختطف اثنان من أعضاء منظمة مجاهدي خلق وهما السيدان حسين بويان ومحمد علي زاهدي مباشرة بعد يومين من تصريحات مسؤول عراقي ضد مجاهدي خلق.
إن تفجير أنابيب ضخ المياه إلى معسكر أشرف وفي أيام فصل الصيف بحرارة تصل 50 درجة مئوية والذي جاء رداً من حكام إيران على تضامن 5 ملايين و200 ألف عراقي مع مجاهدي خلق يعتبر عملاً جباناً ولاانسانياً ولااسلامياً وجريمة حرب بموجب اتفاقية جنيف الرابعة. كما نطالب مرة ثانية القوات متعددة الجنسيات والصليب الأحمر الدولي والامم المتحدة وخاصة الحكومة العراقية بادانة هذه الجريمة الارهابية ومتابعتها قانونيًا.
منظمة مجاهدي خلق الإيرانية
22 تموز 2006