الثلاثاء,28مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتعقد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية بحضور الرئيسة مريم رجوي

عقد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية بحضور الرئيسة مريم رجوي

Imageعشية الذكرى المئوية لثورة الدستور والذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عقدت الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية.
وافتتحت الدورة في السابع من تموز / يوليو الجاري بتخليد نضال الشعب الايراني لمدة قرن وتثمين دور المجلس الوطني للمقاومة الايرانية واستقراء التطورات السياسية الجارية والموقع الجديد للمقاومة الايرانية.
وألقت السيدة مريم رجوي كلمة افتتاحية عبرت خلالها عن احترامها لثورة الدستور واصفة اياها بالأم والمصدر الملهم لكافة الحركات التي شهدها القرن الماضي وحيت قادة ورواد هذه الثورة.

كما ثمنت، الحركة الوطنية الايرانية بقيادة الدكتور محمد مصدق بمثابة حركة مفعمة بالقيم الوطنية والنضالية.
وثمنت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية ذكرى تأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والجهود والتضحيات التي بذلها أعضاء المجلس واصفة المجلس بأنه وارث الثورة الدستورية والسالك على درب مصدق الكبير مضيفة ان العالم اليوم يعترف حقاً بعدالة هذه المقاومة وصواب ومبدئية سياساتها.
هذا وشارك في هذه الدورة ولأول مرة مساعد الامانة وعدد من رؤساء لجان وأعضاء المجلس الذين لم يتمكنوا من المشاركة في دورات المجلس السابقة بسبب القيود المفروضة عليهم والناجمة عن أحداث 17 حزيران الا أن القيود رفعت عنهم اثر صدور القرار عن محكمة الاستئناف في باريس .
واستعرضت الدورة التطورات المحلية والاقليمية والدولية التي حصلت خلال الشهرين الماضيين بعد آخر دورة عقدها المجلس الوطني للمقاومة الايرانية خصوصاً توسيع نطاق المقاومة الشعبية في بلدنا المكبل والانتفاضات الكبرى مثل انتفاضة المواطنين الأذريين في أربع محافظات في البلاد وكذلك مظاهرة النساء في طهران والاضرابات الطلابية الواسعة والاحتجاجات والاعتصامات العمالية.
كما ناقشت الدورة التطورات الاقليمية والدولية منها وصول المفاوضات النووية الى طريق مسدود اثر اصرار النظام على العمل لانتاج السلاح النووي وكذلك الموقف في العراق والكشف عن التدخلات المتزايدة للنظام ودوره المباشر في حمام الدم الذي يجري في العراق.
وأشادت الدورة البيان التاريخي الموقع من قبل خمسة ملايين ومئتي ألف عراقي شريف والمطالب بقطع أذرع النظام الايراني الديكتاتوري في العراق والاعتراف بموقع منظمة مجاهدي خلق الايرانية، وحيت الشعب العراقي الشقيق والجار بهذه المناسبة.
واعتبر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية هذه المبادرة الطيبة خطوة مهمة في تحقيق الديمقراطية والاستقلال والامن في العراق وثمن عالياً دور مجاهدي خلق في اثارة مثل هذه الحركة القيمة.
وناقش المجلس أيضاً نشاطات وانجازات المقاومة على الصعيد الدولي مثل اقامة التجمع الفريد في لوبورجيه بباريس ومشاركة وفد المقاومة الايرانية في البرلمان الاوربي التي أظهرت موقع ومكانة المقاومة على الصعيد الدولي وموقعها الفاعل في المعادلات المتعلقة بايران بالاضافة الى قرار محكمة الاستئناف في باريس القاضي بالغاء القيود المفروضة على أعضاء ومسؤولي حركة المقاومة الإيرانية والذي أكد عدم مصداقية التهم المدرجة في ملف 17 حزيران.