السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأشار إلى انهیار وزارة الصحة والنقص الحاد في عدد الممرضات في جميع...

أشار إلى انهیار وزارة الصحة والنقص الحاد في عدد الممرضات في جميع أنحاء البلاد

أشار إلى انهیار وزارة الصحة والنقص الحاد في عدد الممرضات في جميع أنحاء البلاد

نقص حاد في الكوادر الطبية في مستشفيات البلاد:
الکاتب-موقع المجلس:

أشار الأمين العام لدار التمريض الإيراني إلى أن لدينا نقص حاد في عدد الممرضات في جميع أنحاء البلاد قائلًا: وزارة الصحة انهارت وأصبح النظام الطبي متروكا في مجال السيطرة على وباء كورونا. ويبلغ عدد حالات الدخول إلى المستشفيات ثلاثة أضعاف سعتها، ولدينا حاليًا أقل من 1.5 ممرضة لكل 1000 من السكان.

نقص حاد في الكوادر الطبية في مستشفيات البلاد

وكتب موقع ”تجارت نيوز“ الحكومي، الأحد، 8 أغسطس / آب، نقلاً عن ”محمد شريفي مقدم“، وكيل دار التمريض: أزمة كورونا لن تترك الناس. بينما تعاني المستشفيات من قلة المستلزمات الطبية زاد عدد المرضى بشكل كبير لدرجة أن القوى العاملة منخفضة أيضًا. لدينا 1.5 ممرضة لكل ألف من السكان.

وتابع: قبل تفشي كورونا كان لدينا نقص في الممرضات في البلاد والآن أصبح النقص في الممرضات أكثر حدة في كورونا.

 

في الوقت الحالي، في ذروة كورونا الخامسة، تستقبل المستشفيات ثلاثة أضعاف عدد المرضى كالمعتاد. تمتلئ وحدات العناية المركزة في جميع المستشفيات، وفي بعض الأحيان على كل ممرضة رعاية أربعة مرضى كورونا.

وأوضح شريفي مقدم أن الحد الأقصى المقبول هو أن يكون هناك 10 ممرضات لكل ألف من السكان. الوضع الذي نشهده في الدول الأوروبية. متوسط الحالة هو أن هناك 6 ممرضات لكل ألف من السكان. مثل الظروف في أرمينيا وأذربيجان.

 

حتى قبل كورونا، كان مؤشر إيران دون المستوى الأدنى من حيث عدد الممرضات. أي 1.5 ممرضة لكل ألف من السكان. هذا يعني أن شعبنا لم يتلق حتى نصف مستوى خدمات التمريض.