السبت,22يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارفي آخر جلسة لمجلس وزرائه قبل تسلم الجلاد إبراهيم رئيسي زمام الحكومة

في آخر جلسة لمجلس وزرائه قبل تسلم الجلاد إبراهيم رئيسي زمام الحكومة

في آخر جلسة لمجلس وزرائه قبل تسلم الجلاد إبراهيم رئيسي زمام الحكومة

روحاني
الکاتب – موقع المجلس:
قال رئيس النظام الإيراني المنتهية ولايته روحاني، الأحد، 1 آب / أغسطس، في آخر جلسة لمجلس وزرائه قبل تسلم الجلاد إبراهيم رئيسي زمام الحكومة: “لم نخبر الشعب بجزء من الحقائق للحفاظ على الوحدة الوطنية [النظام]”.

وقال مبررا عدم الكشف عن الحقائق: “كل ما قلناه للناس لم يكن ضد الحقيقة. لم نخبر الناس بجزء من الحقيقة لأنه لم يكن ممكنا ولم يكن مفيدًا. كنت أخشى أن تتضرر الوحدة الوطنية [للحفاظ على النظام]”.

 

وقال الرجل المخادع: “شكاوى الناس بشأن القضايا الاقتصادية والمعيشية لها ما يبررها”، مضيفًا أن “رغبتنا هي إبقاء التضخم في خانة الآحاد”.

وقال روحاني ايضا “إذا كان لدينا عيب نعتذر للناس ونطلب منهم المغفرة والرحمة”.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي أثار فيه تكتم حكومة حسن روحاني احتجاجات على العديد من القضايا، بما في ذلك إطلاق صاروخ الحرس على طائرة أوكرانية وقتل متظاهرين خلال احتجاجات نوفمبر2019.

كان حسن روحاني قد قال إنه علم موضوع اطلاق الحرس صاروخًا على طائرة أوكرانية يوم الجمعة، بعد يومين من تحطمها.

وقال أيضا إنه لم يكن يعرف توقيت تنفيذ خطة زيادة سعر البنزين وأنه اطلع عليه بعد الإعلان.

في حالة كورونا كذبة روحاني حول السيطرة على كورونا أو حقنه بلقاح معروفة لدى كل الإيرانيين. حيث كان يقول ان كثيرا من رؤساء البلاد يسألونني ماذا فعلتم وأنتم قد أصبحتم ناجحين في مواجهة كورونا.

كانت أكاذيب روحاني صارخة لدرجة أن الناس وحتى عصابات النظام الداخلية وصفوا اسلوبه بعلاج المشكلات بالأكاذيب، مما يشير إلى أن روحاني كان يحاول التصوير عن الوضع الهش للنظام والوضع الكارثي للمجتمع الإيراني أمرا طبيعيا وعاديا من خلال إطلاق أكاذيب فاضحة فريدة من نوعها.