السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنواب مجلسي الشيوخ والبرلمان الايطاليين:

نواب مجلسي الشيوخ والبرلمان الايطاليين:

نواب مجلسي الشيوخ والبرلمان الايطاليين:

دعوة اللجنة البرلمانية الإيطالية من أجل إيران حرة
الکاتب – موقع المجلس:

أعربت اللجنة البرلمانية الإيطالية من أجل إيران الحرة المكونة من بعض أعضاء مجلسي الشيوخ والبرلمان الإيطاليين في بيان عن دعمها لانتفاضة العطشى في إقليم خوزستان، وقالت هذه اللجنة في بيانها إن على الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي أن يقفوا إلى جانب الشعب الإيراني في خوزستان وسائر المناطق الأخرى في إيران، فالنظام الإيراني يرد على احتجاجات الشعب بالرصاص، ومن ناحية أخرى شددوا على أهمية دعوة السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية من أجل دعم انتفاضة خوزستان.

تقرير منظمة العفو الدولية وكان من ضمن الموقعين على البيان كل من السناتور لوتسيو مالان عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي ، والسيناتور روبرتو رامبي عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشيوخ ، وفيرناتا بولوريني نائب رئيس لجنة العمل بالبرلمان الإيطالي ، وأنطونيو تاسو عضو البرلمان الإيطالي، وفيما يلي توضيح نص البيان :

دعوة اللجنة البرلمانية الإيطالية من أجل إيران حرة

خرج آلاف الأشخاص متدفقين إلى الشوارع في العديد من مدن محافظة خوزستان منذ ليلة 15 يوليو محبطين بسبب أزمة المياه رافعين شعارات ضد رموز النظام ومطالبين بحقوقهم، بالإضافة إلى امتلاك خوزستان أغنى حقول الغاز والنفط في العالم فهي غنية جدا بالمياه العذبة أيضا حيث تحتوي على العديد من الممرات المائية وواحد من أكبر الأنهار في الشرق الأوسط نهر الكارون الذي تمر من خلاله حتى السفن.

واليوم وبسبب عجز وفساد النظام يعيش ملايين البشر في هذه المنطقة بدون مياه للشرب، علما بأن درجات الحرارة في هذه المنطقة تتجاوز الـ 50 درجة مئوية خلال النهار والوضع فيها لا يطاق، وفوق هذه المعاناة لم يرد النظام على مطالب الناس حتى الآن إلا بالقمع الشديد مما أسفر عن العديد من القتلى والجرحى.

قام نظام الملالي الحاكم في إيران بحشد المزيد من قواته القمعية من الشرطة والحرس والبسيج من مناطق أخرى لقمع الاحتجاجات الشعبية لكنه لم يفشل في إخماد الاحتجاجات التي انتشرت الآن في جميع مدن المحافظة فحسب بل شهد الموقف تزايد وأتساع الاحتجاجات في مناطق أخرى بجميع أنحاء البلاد بما في ذلك العاصمة.

وقد تعالت أصوات المتظاهرين بــ “الموت للديكتاتور” و”الموت لخامنئي” في 14 مدينة على الأقل في محافظة خوزستان معربين عن عزمهم على بذل قصارى جهدهم حتى تلبية مطالبهم، وتراقب المقاومة الإيرانية هذه الاحتجاجات الشعبية لحظة بلحظة، وقد دعت السيدة مريم رجوي جميع الشباب الإيراني إلى مساعدة إنتفاضة العطشى في خوزستان.

وبالإضافة إلى الرد على الاحتجاجات بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي قام النظام الإيراني بقطع وتعطيل وحجب شبكات الإنترنت لوقف التواصل وبث الأخبار.

ترصد اللجنة البرلمانية الإيطالية من أجل إيران حرة غضب أهالي خوزستان العطشى وتدعم مطالبهم، وترصد الأوضاع الأليمة في إيران مشيرة إلى أن سياسة النظام العدوانية وتدخلاته السافرة في شؤون الدول الأخرى على مدى عقود قد دفعت بإيران إلى حافة الإفلاس مع تضخم مذهل قد بلغ في الغالب الى المستوى الثالث.

لقد وصل هذا النظام الراعي الرئيسي للارهاب حالة حرب مع المجتمع الدولي، وأحد الأدلة على ذلك هو أحد دبلوماسييه المسجون في بلجيكا بتهمة الإرهاب، وعليه ينبغي على المجتمع الدولي ألا يقف مكتوف الأيدي أمام هذا النظام.

تحث لجنة البرلمانيين الإيطالية من أجل إيران حرة الاتحاد الأوروبي والحكومة الإيطالية بشدة على اتخاذ موقف أقوى لدعم المحتجين الذين يحتجون من أجل إرواء عطشهم ويتلقون الرصاص بدلا من الماء.

ميشل باتشيليت

كما تعرب اللجنة عن قلقها البالغ من أن يتولى إبراهيم رئيسي الجاني الرئيسي في مجزرة 30 ألف سجين سياسي في صيف 1988 رئاسة الجمهورية رغم مقاطعة الشعب للانتخابات العامة.

وتحث اللجنة الاتحاد الأوروبي وحكومة إيطاليا بإسم قيمها ومبادئها ألا تلتزم الصمت إزاء هذه الأوضاع التي لا يمكن السكوت عليها، فمن واجبنا أن نقف مع الأشخاص الذين يقاتلون ضد أكثر الديكتاتوريات وحشية في التاريخ الحديث ويخرجون إلى الشوارع الآن من أجل الحصول على الماء والخبز.

إننا نقف اليوم إلى جانب الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية الرشيدة المنظمة من منطلقين، من منطلق واجبنا الأخلاقي، ومن منطلق واجبنا السياسي وبشكل واضح وصريح.

اللجنة البرلمانية الإيطالية من أجل إيران حرة