الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراول مواجة في وجه رئيسي سفاح مجزرة عام 1988

اول مواجة في وجه رئيسي سفاح مجزرة عام 1988

انتفاضة عمال النفط الإيرانيين في وجه رئيسي سفاح مجزرة عام 1988

الکاتب – موقع المجلس:
بالتزامن مع إخراج رئيسي سفاح مجزرة عام 1988 من صناديق الاقتراع وفشل مشروع انتخابات خامنئي، وقف عمال النفط الإيرانيين في وجه نظام المجازر بلغة الإضراب.

مواطن مُضرب عن العمل: اليوم هو يوم 26 يونيو ووقف العمال وقفة الرجال؛ جميع العاملين في السقالات وعمال المكانيك وجميع العمال كلهم ما شاء الله

يوم السبت، 26 يونيو، اليوم الثامن من الإضراب الضخم لعمال النفط وعمال البتروكيماويات ومحطات الطاقة والمصافي، وانضم عمال أصفهان وجميع العمال في المرحلة الثانية من بهبهان إلى الإضرابات على مستوى البلاد.

مواطن مُضرب عن العمل: شركة او دي سي سي انضمت إلى الحملة في محافظة اصفهان

مواطن مُضرب عن العمل: اليوم 26 يونيو، المرحلة الثانية في بهبهان جميع العمال يضربون

وكالة رويترز للأنباء – 25 يونيو

يواجه النظام الإيراني، باقتصاده المفلس وتأثير أسوأ جائحة كورونا في الشرق الأوسط، احتجاجات مستمرة من قبل العمال والمتقاعدين. ونظم الآلاف من عمال النفط الإيرانيين الاحتجاجات للاعتراض على ظروف العمل في حقول النفط الجنوبية وبعض مصافي التكرير الكبرى في المدينة.

مواطن مُضرب عن العمل: هذه هي محطة الضخ رقم خمسة في بندر عباس. العمال بدأوا يغلقون. وانضموا إلى حملة عمالية. بارك الله فيهم.

هذه المرة توقف العمال عن العمل بعزم وإيمان بالنصر، واحدا تلو الآخر، وردوا على نظام النهب والمجازر بالإضراب.

مواطن مُضرب عن العمل:

هذا هو الاضراب العام لمصفاة اصفهان ومجموعة زلال ومجموعة لحام ومجموعة الكهرباء. اجتمعنا جميعاً على أمل النصر، واليوم، 25 يونيو، نحن آخر مجموعة نذهب إليها. وان شاء الله سنحقق النتيجة.

هذه صرخة العمال وعمال النفط الذين أظهروا أن عهد الصمت ضد القتل والنهب والظلم قد انتهى.

بهاره من كرج – 25 يونيو

من المناسب توجيه التحيات إلى العمال المضربين وعمال النفط الذين نزلوا بشجاعة إلى الميدان وأوضحوا لخامنئي ورئيسي القاتل أنه لم يعد هناك صمت.