السبت,10ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة اليوم الأربعاء 23 يونيو

مقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة اليوم الأربعاء 23 يونيو

مقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة اليوم الأربعاء 23 يونيو

الکاتب – موقع المجلس
تصدرت عناوين الصحف الحكومية الصادرة اليوم الأربعاء 23 يونيو، قضية البطاقات الباطلة، وتجاوز أصوات العديد من المرشحين، حيث ما تزال الصحف الحكومية تستخدم مفردات من قبيل “عدم المشاركة” و”أصوات باطلة” للتعبير عن طبيعة المقاطعة الشاملة للانتخابات.

ومن الموضوعات الأخرى التي تناولتها الصحف الحكومية مواقف إبراهيم رئيسي في المؤتمر الصحفي الأخير والتأكيد على الافق المسدود للنظام في قضية الاتفاق النووي وضرورة الخضوع لمطالب المجتمع الدولي، حيث أشار بعضها إلى تناقض كبير في التعامل مع المجتمع الدولي، مقابل التمسك بشعارات النظام العدوانية.

“ظاهرة” الأصوات الباطلة

كتبت صحيفة همدلي “هذا التصويت يمكن أن يصبح ظاهرة احتجاجية ويخلق حادثة، أعتقد أنه يجب أن نعلن حالة الخطر في مدينة كرج من الآن فصاعدًا”.

وتوضح الصحيفة بأن “خلفيات إبراهيم رئيسي في هذه المدينة لها أبعاد مهمة جدًا أيضًا، حيث كان المدعي العام لهذه المدينة، ويعرفه الأهالي وهو رمز لشخص لا يستطيع حل مشاكل المجتمع المصاب.

بشكل عام، البطاقات الباطلة لكرج في انتخابات مجلس المدينة، وانخفاض الإقبال والأصوات الباطلة في الرئاسة يعد بمثابة تصويت احتجاجي”.

أما صحيفة شرق فكتبت تقول “هذا الاستياء والغياب علامة خطيرة للغاية في خلق شرخ بين الأمة والحكومة..هذه إشارة تحذير لكبار رجالات النظام”.

وأضافت الصحيفة “حجم الأصوات الباطلة كان ظاهرة انتخابات هذا العام مما يستحق الاهتمام والتحليل السياسي والاجتماعي.

ولأول مرة، وعلى الرغم من إصرار المسؤولين في البلاد والمؤسسات الإصلاحية على ضرورة المشاركة في الانتخابات ، فإن غالبية الناخبين المؤهلين أداروا ظهورهم لصناديق الاقتراع، ومما لا شك فيه هذه ظاهرة… ضارة”.

وتساءلت صحيفة همدلي “لماذا ذهب أكثر من 3 ملايين شخص إلى صناديق الاقتراع، بينما لا يعتبرون أي مرشح جديرا أو محققا؟.

وأضافت: هذا ليس بالأمر التافه، كلمة لا يبدو أنها تحمل أي صوت في البداية، لكنها كانت مليئة بالكلمات غير المعلنة التي لا يتذكرها تاريخ إيران الممتد على مدى 100 عام ، ولا سيما عمر الجمهورية الإسلامية البالغ 40 عامًا”.

آفاق رئيسي داخليا وخارجيا

وحول قضية التطعيم ضد فايروس كورونا ، المثيرة للجدل في المجتمع الإيراني، كتبت صحيفة أفتاب يزد، تقول: “بحلول نهاية الربيع، كان من المفترض على الأقل أن يتم تطعيم كبار السن في البلاد، لكن هذا لم يحدث، وبموازاة هذا الحدث غير السار، فقد بدأت تثار بعض الشكوك غير المعقولة وغير المبررة حول اللقاح محلي الصنع.

وتضيف الصحيفة “من الواضح أن بعض الناس في المجتمع يحجمون عن التطعيم باللقاحات المحلية الصنع. وفيما مضى، حذر العديد من علماء الاجتماع من الانقسامات الاجتماعية وانعدام الثقة، رأسياً وأفقياً”.

مسألة الانقسام في مصير زمرة خامنئي هو الموضوع الذي تحدث عنه “حقيقت بور” -من عناصر خامنئي- لصحيفة جهان صنعت، حيث قال في إشارة منه إلى الوحدة الظاهرية في زمرة خامنئي من خلال إيصال رئيسي إلى رأس السلطة التنفيذية: “لا ينبغي أن يُنظر إلى وصول رئيسي إلى الرئاسة بمثابة توحيد أركان هذا التيار”. “…. “هذه ليست مجموعات تتنازل وتجلس معًا بقليل من المرونة.”