السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةوسائل الإعلام العالمية تواصل اهتمامها بحضور الرئيسة مريم رجوي في البرلمان...

وسائل الإعلام العالمية تواصل اهتمامها بحضور الرئيسة مريم رجوي في البرلمان الأوروبي

Imageاستأثر حضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية مقر البرلمان الاوربي والقاء كلمة فيه باهتمام وسائل الاعلام ووكالات الأنباء الدولية.
حيث قالت اذاعة ألمانيا : ان حضور مريم رجوي من زعماء المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مبنى البرلمان الاوربي في بروكسل والمؤتمر الصحفي الذي عقدته تسبب في الغاء اللقاء المقرر عقده بين لاريجاني وسولانا. غير أن سياسيين في الاتحاد الاوربي يعتقدون أن هذا الامر تبرير وليس أكثر. ان قادة الجمهورية الاسلامية يريدون شراء الوقت فقط لأن السلطات الايرانية كانوا منذ مدة على علم بهذا المؤتمر. انهم وبردهم هذا أثبتوا أنهم لا يرغبون في الاجابة السريعة والصريحة لاوربا.

من جانب آخر كتبت صحيفة فيغارو الفرنسية في عددها الصادر يوم السابع من تموز ان الغاء زيارة علي لاريجاني الى بروكسل جاء بسبب حضور مريم رجوي مقر البرلمان الاوربي. وأضافت فيغارو ان علي لاريجاني حاول خلال 24 ساعة وبحجج مختلفة أن يتملص من هذا اللقاء وكان من المقرر أن يتم اللقاء يوم الاربعاء الا أنه الغي صباح نفس اليوم . وقال مصدر اوربي ان حجة لاريجاني كانت انه فقد الطائرة. وفي المرحلة التالية عزا النظام الايراني الغاء الزياة الى حضور المعارضة الايرانية مريم رجوي ستراسبورغ بشكل متزامن لالغاء الزيارة. وحضرت مريم رجوي بناء على دعوة من مجموعة من نواب البرلمان الاوربي وأخيراً قالت وكالة أنباء ايسنا ان وفد علي لاريجاني أعلن أن الوفد لديه مخاوف من «مجموعات ارهابية مدعومة من اسرائيل وبعض الدول الاوربية» في العاصمة البلجيكية.
وأما صحيفة الوطن الصادرة في العربية السعودية فقد كتبت في عددها  الصادر يوم 7 تموز 2006: « قلل الاتحاد الأوروبي من شأن حجة إيران لإرجاء مباحثاتها الرسمية مع منسق السياسة الخارجية للاتحاد خافير سولانا والتي كان مخططا لها أن تجري أول من أمس، وتأجيل موعد الاجتماع إلى الثلاثاء المقبل».
ونقلت الصحيفة عن مصدر في الاتحاد الاوربي قوله: إن إيران عزت إرجاءها لموعد المباحثات الرسمية، إلى حدوث تصرف غير لائق من الاتحاد، وذلك بالسماح للمعارضة الإيرانية من جماعة مجاهدي خلق مريم رجوي لإجراء مباحثات مع البرلمان الأوروبي في ستراسبورج وإجراء مقابلات سياسية مع عدد من الساسة الأوروبيين.
وأكد دبلوماسي أوروبي وثيق بالعلاقات الخارجية لـ"الوطن" أن هذا السبب يعد واهيا وغير مقبول من قبل الاتحاد، لأن نشاط عناصر مجاهدي خلق متواجد على الأراضي الأوروبية منذ سنوات، مشيرا إلى أن الجناح العسكري للحركة تعتبره أوروبا منظمة إرهابية، أما الجناح السياسي فلم يتم التعامل معه من هذا المنطلق، وأن أوروبا تفتح أبوابها أمام المعارضة من كل الدول.
كما نفى مصدر أمني بالاتحاد الأوروبي ما رددته جهات إيرانية حول وجود مجموعة إرهابية كانت تخطط للاعتداء على الوفد الإيراني في بروكسل.
وأما صحيفة السياسة الصادرة في الكويت فقد نشرت الخبر بعنوان « إرجاء لقاء لاريجاني – سولانا إلى اليوم بسبب "احتمال"تواجد رجوي في بروكسل» مشفوعة بصورة عن رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية تقول:« المعارضة الإيرانية تصف المفاوضات  النووية مع طهران بـ "المهزلة" ».
صحيفة القدس العربي أشارت في تقرير الى حضور السيدة مريم رجوي مقر البرلمان الاوربي واعتبرته سبب الغاء لقاء لاريجاني مع سولانا.
وكالة الاخبار العراقية هي الأخرى كتبت :«النظام الايراني فاجأ الاتحاد الاوربي بتأجيل المحادثات النووية الحاسمة التي كان من المقرر أن تبدأ في بروكسل بين اطرفين بسبب وجود المعارِضة الايرانية مريم رجوي».
صحيفة نيويورك تايمز كتبت تقول: «النظام الايراني أجل المحادثات مع سولانا في بروكسل يوم الاربعاء. وعلى ما يبدو أن السبب يعود الى غضب النظام من زيارة زعيمة معارضة في المنفى للبرلمان الاوربي.