الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفِي اطار سياسة الانكماش في نظامه بسبب الأزمات المنتشرة في السلطة

فِي اطار سياسة الانكماش في نظامه بسبب الأزمات المنتشرة في السلطة

فِي اطار سياسة الانكماش في نظامه بسبب الأزمات المنتشرة في السلطة

خامنئي وحجب مواقع التواصل الاجتماعي

الکاتب – موقع المجلس:

كان خامنئي، زعيم النظام الإيراني، يفكر منذ مدة طويلة في سياسة الانكماش في نظامه بسبب الأزمات المنتشرة في السلطة. لهذا السبب، عيّن قاليباف قبل أشهر رئيسًا لبرلمان النظام. هذا العام أيضًا، يسعى علنًا لإحضار إبراهيم رئيسي إلى الرئاسة بهندسة سافرة. كل هذه الأعراض تشير إلى انكماش وجراحة في نظام ولاية الفقيه المتفتتة. لكن في خضم الهندسة الانتخابية، لفت الأنظار خبر آخر وهو حجب مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مجلس شورى النظام.

نقلت وكالة أنباء القدس الإرهابية المعروفة باسم تسنيم، الأحد، 6 حزيران / يونيو، عن أحد أعضاء البرلمان باسم بهنام رضا تقي بور، إعلانه عن مشروع من قبل 170 عضوا في مجلس شورى النظام المتخلف لحجب مواقع التواصل الاجتماعي للجهات الخارجية.

وقال إن “أنشطة التطبيقات المحلية والخارجية الفعالة ستخضع لموافقة مجلس التنظيم والمراقبة وإلا فإن أنشطتها في البلاد غير قانونية ووزارة المخابرات الإيرانية ملزمة بمنع الوصول إليها”.

وأضاف أنه “بعد دراسة المشروع في اللجنة الثقافية، حان الوقت للنقاش حوله في جلسة مفتوحة لمجلس الشورى لتعليقات النواب”.

وبحسب هذا العضو في المجلس، فإن أحد محاور هذا المشروع هو:

“يتطلب توفير خدمات وسائل التواصل الاجتماعي المحلية والأجنبية في الدولة التسجيل في نافذة واحدة والامتثال لقوانين الدولة. يخضع نشاط التطبيقات المحلية والخارجية لموافقة مجلس التنظيم والإشراف. وبخلاف ذلك، فإن أنشطتها في البلاد غير قانونية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ملزمة بمنع وصولها. يتم تحديد أمثلة التطبيقات الفعالة من قبل مجلس التنظيم والإشراف.

الشبكات الاجتماعية الأجنبية الكبرى التي لم يتم تصفيتها بعد، مثل واتساب و اينستغرام و كلوب هاوس، سيتم حجبها من قبل النظام في الأشهر المقبلة.

الانكماش والقمع، خطة خامنئي لكبح الانتفاضة

إن تسريب القوانين التي وضعها المجلس في وسائل الإعلام الحكومية واعتراف هذا العنصر الحكومي لا يترك مجالاً للشك في أن النظام يسعى إلى تكثيف القمع وحجب الشبكات الاجتماعية بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية. ربما لم يجد الفرصة سانحة لإثارة هذه الخطة الآن، لكن من الواضح أن خامنئي يتوق إلى الانكماش في المجتمع وحجب الشبكات الاجتماعية التي تعمل حاليًا.

يوضح تسريب هذا الخبر أن نظام الملالي، خوفًا من الاحتجاجات الاجتماعية، قد عقد عزمه بالفعل بحجب كامل لشبكات التواصل الاجتماعي الخارجية، وهو أمر لن يكون قادرًا على المقاومة والتنفيذ ضد إرادة الشعب الإيراني ولن يرى النور. وسوف يقاومه المواطنون مثلما عملوا في الفترات السابقة.