الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في ایران

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران

كلمة الموقع
خصصت الصحف الرسمية الصادرة يوم الخميس 15 أبريل أهم عناوينها لتصريحات خامنئي المزدوجة بشأن محادثات الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة الذي سمح للعصابات الحاكمة بمواصلة المحادثات رغم فشله من تحقيق أهدافه. .

لكن على الرغم من هذه المباركة لمواصلة المفاوضات مع الولايات المتحدة، يستمر الصراع بين زمر النظام في الصحف الحكومية. كما أصبح تفاقم الجدل داخل حكومة روحاني خوفًا من تصعيد كورونا موضوعًا مشتركًا في صحف كلتا الزمرتين.

من ناحية أخرى، سلط الانفجار في موقع نطنز الضوء على فجوة أخرى بين عصابات المخابرات والأمن التابعة للنظام، الأمر الذي أدى إلى تحذيرات في الصحف الحكومية.

القارب المثقوب على موجات الأزمة

الموضوع المشترك للتحذيرات من أزمات مختلفة هو الخوف من إسقاط النظام وغرق قارب ولاية الفقيه المحطم.

كتبت صحيفة شرق في تقرير عن المواجهة بين نمكي وزير الصحة وروحاني رئيس النظام فيما يخص تبادل الاتهام بينهما بسبب نشر موجة كورونا الرابعة، ونقلت تحذير واعظي المتحدث باسم الحكومة لوزير الصحة من عواقب الصراع بين العصابات وكتبت: “الأفضل حماية القارب نحن الجميع جالسين بإخلاص. دعونا لا نخلق ثغرة في أي مكان تحت ذرائع كاذبة ودوافع شخصية وسياسية”.

كتبت صحيفة جهان صنعت تحت عنوان “لا تخترق سفينتك”، مخاطبة عصابات المخابرات الأمنية التابعة للنظام، التي يتبادل بينها تقاسم اللوم على التفجير في المراكز النووية للنظام تقول: “يجب على جميع اولئك المهمومين والمحافظين الانتباه إلى أن كسب السلطة وكرسي الرئاسة بإبعاد حسن روحاني ورفاقه ليس بالأمر الجذاب بما يكفي لاختراق السفينة (النظام) وانتهاك المصالح الوطنية للبلد الذي هم مواطنوه”.

الخوف من المقاومة في قلب التوجهات الاستراتيجية

كان الخوف من مجاهدي خلق في قلب التوجهات الاستراتيجية التي انعكست في الصحف الحكومية وهي تتحدث عن ضرورة التفاوض مع الولايات المتحدة من عدمها.

وجاء في افتتاحية لصحيفة حكومة روحاني “إيران” بقلم سفير سابق للنظام تحذير لاولئك المعارضين للمفاوضات مع الولايات المتحدة، من أن نجاح النظام في رفع العقوبات رهين بهزيمة مجاهدي خلق قائلا: “ليس من الواضح كيف تكون العلاقات الاقليمية او الدولية.. في الوقت نفسه، يجب ألا ننسى أنه تم تفعيل جماعات ضغط قوية داخل الولايات المتحدة والمنطقة لمنع (النظام) من النجاح في هذه المفاوضات. “في مثل هذه الحالة، لا ينبغي حتى إهمال يوم واحد”.

وأبدت صحف عصابة الولي الفقيه، رغم تصريحات خامنئي بأنه سيقبل استمرار المفاوضات مع الولايات المتحدة، معارضتها لقرار خامنئي بمهاجمة عصابة روحاني.

وكتبت صحيفة كيهان في مذكرتها في إشارة إلى موقف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بشأن استمرار العقوبات ضد النظام “معنى هذا البيان واضح جدا لأولئك الذين لم يتظاهروا بعدم الفهم”. وأضافت: “في مثل هذه الظروف توقع مفاوضات بناءة ومحترمة من حكومة متعجرفة مثل الولايات المتحدة غير عقلانية وتتعارض عمليا مع المصالح الوطنية والأسوأ من ذلك كله، أنه يعتبر اللعب في أراضي العدو “.

وأشارت صحيفة سياست روز من زمرة خامنئي إلى الإيدي الفارغة لممثلي النظام في المفاوضات الأخيرة وكتبت على عكس ما مباركة خامنئي، لاستمرار المفاوضات، تقول: “نهجهم في التفاوض من أجل التفاوض والبحث عن الوقت مما يتطلب ضرورة الوعي الأكثر وحتى ترك طاولة المفاوضات”.