الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارحسب صحيفة حكومية - على موائد المواطنين في ایران

حسب صحيفة حكومية – على موائد المواطنين في ایران

حسب صحيفة حكومية - على موائد المواطنين في ایران

الکاتب:عاتقة خورسند
الفقروالبؤس في إيران
كتبت صحيفة ”مستقل“ الحكومي مقالًا بعنوان «لا تشترون ولا تأكلون» يوم الثلاثاء 16 مارس:هل للبشر من أجل حل ارتفاع أسعار الدجاج أو اللحوم الحمراء أو غيرها من المواد الغذائية يجب أن يكون نائبًا لوزارة واسعة تسمى وزارة الصناعة والمعادن والتجارة أو وزارة الجهاد الزراعي؟

وفي كل عام، كم مئات المليارات من تومان من ميزانية الحكومة يتم إنفاقها على النفقات الإدارية لمثل هذه الوزارات والمديريات لكي يقولون بسهولة إذا كان الدجاج غالي الثمن فلا تشترون ولا تأكلون؟ “هل هذا الكلام يتطلب خبرة وتجربة خاصة؟

الفقروالبؤس في إيران

ويشار إلى أن ”عباس قبادي“ نائب وزير التجارة بوزارة الصناعة والمعادن والتجارة لحكومة روحاني، في برنامج إخباري خاص للحوار يوم 11 مارس الجاري، ردًا على انتقادات لارتفاع أسعار الفاكهة وندرتها في الإعلام. فقال بوقاحة: إذا كانت الفواكة غالية فلا تشترون ولا تأكلون.

وتابعت الصحيفة: إذا كان المواطنون لا يشترون ولا يأكلون أي ماده غذائية غالية، بالنظرللمعلومات التي تفيد بأن لدينا أسعارًا غالية جدًا، فلن يتبقى شيء للأكل والبقاء على قيد الحياة على مائدة المواطنين.

صراع الذئاب بين زمر النظام

وتكتب الصحيفة هل صحيح أن أحد أكبر التحديات التي يواجهها غالبية شعبنا اليوم هو الوقوف لفترات طويلة في طوابير لشراء الدجاج والزيت النباتي ومثل هذه المواد الغذائية؟ هل فقط وجود قوة عسكرية قوية وحلفاء مثل روسيا والصين وحماس وسوريا وحده يضمن بقاء كيان واستقلال بلدنا ومجتمعنا؟

اليوم، يرى الناس أنه بعد مرور ثماني سنوات من اكتساب السلطة، فإن الحكومة عاجزة عن حل مشكلة صغيرة مثل تلبية الاحتياجات الأساسية لموائد سفرة طعام المواطنين.

في يوم الاثنين 16 مارس، أحضرت القناة التليفزيونية امرأة من الباسيج كخبير في الإذاعة والتلفزيون في برنامج عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية وقالت: لا تأكلوا الفاكهة. أكل أرز فارغ! بدلًا من تناول الفاكهة كل أسبوع، اشترِ الفاكهة مرة في الشهر!

إيران..تحديد حد أدنى للأجور غير عادل مقارنة مع خط الفقر

في يوم الاثنين 15 مارس، حضرت امرأة من الباسيج كخبيرة في الإذاعة والتلفزيون في برنامج عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية وقالت: لا تأكلوا الفاكهة. أكل أرز دون مرق! بدلًا من تناول الفاكهة كل أسبوع، اشترِوا الفاكهة مرة في الشهر!

وتابعت: نقلل مستوى توقعاتنا! حتى الآن قللنا كثيرًا، لكن دعونا نفعل أقل من ذلك، وإلا فإن الحياة لن تتحرك؛ حسنًا ، دعونا نأكل أرزًا دون مرق.

من جهة أخرى، كتبت صحيفة ”همدلي“ الحكومية في 15 آذار / مارس: سبل معيشة العمال لا تسير على ما يرام، وأسعار المواد الغذائية والضروريات الأخرى تتزايد يوما بعد يوم، وأجور العمال لا تكفي لسد احتياجاتهم المعيشية.

إن وضع الأجور للعمال متردية جدًا لدرجة أنهم نسوا شراء الفاكهة والدجاج واللحوم وبعض الاحتياجات الأخرى. وكلما ابتعد خط الفقر عن دخل العمال، ازداد الأمر سوءًا. يستمر الوضع بالنظرإلى تعيين الأجور 2021.

وفي وقت سابق قال الحرسي قاليباف، رئيس مجلس شورى الملالي، في إشارة إلى الفقر العام في المجتمع: «إذا لم نر طابورًا لشراء الحوم الحمراء، فذلك لأن الناس لم يعد بإمكانهم شراء اللحوم الحمراء».