الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةكارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 478 مدينة أكثر من 208.700...

كارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 478 مدينة أكثر من 208.700 شخص

كارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 478 مدينة أكثر من 208.700 شخص
مستشفى مسيح دانشوري: لو كان من المقرر ان يستوردوا اللقاح الروسي فلماذا تأخروا ستة أشهر حتى مات الآلاف من المواطنين ؟! (صحيفة جهان صنعت 30 يناير)

• مستشفى مسيح دانشوري: لو كان من المقرر ان يستوردوا اللقاح الروسي فلماذا تأخروا ستة أشهر حتى مات الآلاف من المواطنين ؟! (صحيفة جهان صنعت 30 يناير)
• محبوب فر: الحل الوحيد هو التطعيم. قامت بعض الدول المجاورة بتطعيم 40٪ من السكان. لكننا لم نبدأ بعد (صحيفة همدلي 30 يناير)
• مختاري عضو اللجنة العلمية بمقر كورونا: في الأشهر الثمانية الماضية كان مُعامل الانتقال 1.2 لكن في الأسبوعين الماضيين وصل إلى 5.7. (صحيفة جوان الناطقة باسم قوات الحرس 30 يناير)
• رئيسي: مازندران لا تزال تعاني من أعلى معدلات دخول يومي إلى المستشفى. يتزايد عدد حالات الاستشفاء في بعض المحافظات بانحدار منخفض (تلفزيون النظام 30 يناير)
• المتحدثة باسم وزارة الصحة: الوضع في البلاد حساس للغاية وهش وغير مستقر. 18 مدينة في الشمال برتقالية اللون
أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، السبت 30 يناير، أن عدد ضحايا كورونا في 478 مدينة في إيران يزيد عن 208.700 شخص. بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 50466، وفي أصفهان 13260، وفي خوزستان 10390، وفي مازندران 8512، وفي أذربيجان الشرقية 7943، وفي أذربيجان الغربية 7678، وفي فارس 6317، وفي كلستان 5325، وفي همدان 4918، وفي كرمان 4634، وفي كرمانشاه 4304، وفي يزد 3847، وفي خراسان الشمالية 3213، وفي أردبيل 2592، وفي قزوين 2239 شخصا.
بينما تتحدث الجهات الطبية وحتى مسؤولي النظام عن زيادة عدد المصابين وخطر حدوث موجة رابعة وطفرة في الفيروس، حاول روحاني التستر على سياسة النظام الإجرامية في التطعيم بالخداع وكلمات يشوبها هذيان. وقال في وعد فارغ دون الخوض في التفاصيل “المسؤولون الخبراء واثقون من أننا سنحصل على لقاحاتنا المنتجة محليا العام المقبل وستتم عملية التطعيم”. وخوفًا من الغضب العام بسبب اللقاح، ألقى روحاني باللوم بحماقة موضوع اللقاح على الولايات المتحدة، قائلاً: “كانت جريمة الإدارة الأمريكية السابقة لدرجة أنها عرقلت العلاج واللقاحات والمعدات والقروض ووضعت حواجز في كل مجال”. تأتي هذه الأقاويل في وقت أن روحاني، ورئيس البنك المركزي، ومسؤولين حكوميين آخرين أكدوا خلال الشهرين الماضيين مرارًا وتكرارًا أنهم حلوا مشكلة العملة مقابل اللقاح، وقد صرحت الحكومة الأمريكية مرارًا وتكرارًا أنه لا يوجد أي عائق أمام النظام لدفع أموال اللقاح.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
30 يناير (کانون الثانی)2021