الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتسببت في تزايد مرضى القلب والجهاز التنفسي

تسببت في تزايد مرضى القلب والجهاز التنفسي

تسببت في تزايد مرضى القلب والجهاز التنفسي

الکاتب:عباس صنوبري
تلوث الهواء في طهران
أقرّ عباس شاهسوني، خبير النظام في تلوث الهواء وتأثيره على صحة المواطنين، بأن تلوث الهواء يتسبب في وفاة 41 ألف شخص سنويًا في البلاد قبل الأوان.

وقال “إن التعرض طويل الأمد لمواد جسيمية أصغر من 2.5 ميكرون في البلاد يتسبب في 41700 حالة وفاة مبكرة سنويًا، وعدد الوفيات بسبب الجسيمات التي تقل عن 2.5 ميكرون لكل 100000 نسمة هو 63.1 شخص”.

كما أعلن رئيس منظمة الطوارئ التابعة للنظام، في إشارة إلى زيادة تلوث الهواء في طهران، أنه في الفترة من 10 إلى 26 يناير، من أصل 114456 مكالمة لمركز طوارئ طهران، أدت 32449 حالة إلى إرسال سيارة إسعاف. وقال: “عدد مرضى القلب يزداد بنسبة 11٪ ومرضى الجهاز التنفسي بنسبة 5.8٪”. (ايرنا 17 يناير)

تزايد مرضى القلب والجهاز التنفسي في أيام تلوث الهواء في طهران

طهران واحدة من أكثر المدن تلوثاً في العالم

اعترف رئيس قسم الطوارئ في النظام بزيادة عدد مرضى الطوارئ في طهران خلال أيام تلوث الهواء، قائلاً: “من 30 ديسمبر إلى 15 يناير، تم إجراء أكثر من 114000 مكالمة إلى مركز الطوارئ في طهران. وتعزى هذه الزيادة إلى تلوث الهواء بسبب مشاكل في القلب والجهاز التنفسي.

وأضاف بير حسين كوليوند: “خلال الفترة المذكورة، من أصل 114456 مكالمة لمركز طوارئ طهران، أدت 32449 حالة إلى إرسال سيارة إسعاف، منها 9092 كانت تعاني من مشاكل في القلب”. (إيرنا 17 يناير).

الطقس في 7 مدن إيرانية باللون الأحمر

تلوث الهواء وإغلاق المدارس في مدينة مشهد

لا يزال الطقس في 7 مدن إيرانية، بما في ذلك زابل، وبندر عباس، ومسجد سليمان، وإيذه، وثلاث مدن في محافظة طهران: باقرشهر، وإسلام شهر، وقرجك غير صحي لجميع الفئات وهو باللون الأحمر.

18 مدينة أخرى في جميع أنحاء إيران، مثل الأهواز وكرمانشاه وكرج وأصفهان وماهشهر وورامين ودماوند وزرند، ملوثة وفي حالة طوارئ للمجموعات الحساسة. منذ 20 شهر كانون الأول، أخذت أنفاس المواطنين في إيران معدودة وتتقطع. وفقًا لشركة مراقبة جودة الهواء، كان الهواء الأكثر تلوثًا في طهران خلال السنوات العشر الماضية على مدار 24 يومًا في هذا الشهر. وعاش أهالي طهران تحت حصار الدخان والغبار والتراب.

في غضون ذلك، قال خبير في وزارة الصحة التابعة للنظام، إنه وفقًا لآخر التقديرات، يتسبب التعرض طويل الأمد لجسيمات أصغر من 2.5 ميكرون في 41700 حالة وفاة مبكرة سنويًا في البلاد.

يناير هو الشهر الأكثر تلوثًا في طهران خلال السنوات العشر الماضية

تلوث الهواء - صورة من الأرشيف

تلوث الهواء في طهران

قالت شركة مراقبة جودة الهواء في طهران: “شهدت طهران أكثر أنواع الهواء تلوثًا منذ عشر سنوات في يناير من هذا العام”.

وقال أحمد طاهري، مدير الشركة: “بينما وصلنا إلى 17 يناير، وفقًا لمؤشر جودة الهواء لمدينة طهران، تم تسجيل 13 يومًا في ظروف غير صحية و 11 يومًا غير صحي للمجموعات الحساسة. . ومن جملة أسباب تلوث الهواء في الأيام الأخيرة هو استخدام المازوت “. (ايسنا17 يناير)