الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالصحيفة التابعة لخامنئي في رد فعل مذعور وتهديدات جوفاء

الصحيفة التابعة لخامنئي في رد فعل مذعور وتهديدات جوفاء

الصحيفة التابعة لخامنئي في رد فعل مذعور وتهديدات جوفاء

الکاتب:حسين داعي الإسلام
فرض عقوبات على قادة وميليشيات عراقية ويمنية موالين لنظام الملالي

بعد إدراج وفرض عقوبات على قادة الميليشيات العراقية الموالية للنظام الإيراني “عبد العزيز المحمداوي وفالح الفياض” وتصنيف جماعة الحوثي في خانة الإرهاب وفرض عقوبات على عدد من قادتها، كتبت صحيفة كيهان التابعة لخامنئي في رد فعل مذعور: “فرضت الولايات المتحدة عقوبات على عبد العزيز المحمداوي وفالح الفياض وهما اثنان من كبار مسؤولي “الحشد الشعبي” في العراق. تتهم وزارة الخزانة الأمريكية بعد أسبوع هذين المناضلين العراقيين البارزين بالتعاون مع داعش! وهما قاما بدور مهم في القضاء على الجماعة الإرهابية وقد أدرجت الولايات المتحدة مؤخراً العديد من القادة المناضلين اليمنيين وعاقبتهم على أنهم إرهابيون.

وانطلاقا من تأوهها نتيجة هذه العقوبات وإدراج ميليشيات النظام الإيراني ومرتزقته في العراق واليمن لجأت صحيفة كيهان التابعة لخامنئي إلى التهديدات الجوفاء، وكتبت: “تحتاج القوات الأمريكية المتمركزة في العراق والخليج الفارسي والمحيط الهندي إلى الهدوء في الوضع الحالي، وقد أظهرت التجربة أنها عرضة لهجمات الجماعات المسلحة باستخدام أسلوب “الحرب غير المتكافئة”.. وهكذا، فإن تصرفات وزارة الخزانة الأمريكية قبل شهر بمقاطعة خمسة من كبار مسؤولي أنصار الله اليمنيين والإجراء الأمريكي قبل أيام قليلة بوضع الحركة على قائمة الإرهاب، تعتبر اعطاء عذر لتيار أثبت قوته خلال عملياته الخارجية مثل بقيق وخريص حيث عبرت حدود وحصار الولايات المتحدة

 

كما أعربت كيهان عن مخاوفها من الهجمات الأمريكية على مرتزقة النظام في العراق واليمن، وكتبت: “يجب أن يؤخذ في الاعتبار أيضًا أن الأمريكيين الذين كانوا قلقين من مواجهة القادة ووحدات المقاومة في المنطقة منذ 15 شهرًا، يرتكبون أعمالا إجرامية جديدة، ووضع أنصار الله على قائمة الإرهابيين ومعاقبة قادة الحشد الشعبي يمكن أن يكون مقدمة لأعمال إرهابية أمريكية جديدة ضدهم”.