الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يرحب بتصريح الخارجية الإمريكية باعتبار أحمدي نجاد ارهابيًا

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يرحب بتصريح الخارجية الإمريكية باعتبار أحمدي نجاد ارهابيًا

ويطالب المنظمة الدولية بمنع دخول إرهابي إلى مقرهاImage

اعضاء الوفد المرافق لأحمدي نجاد اصحاب سوابق طويلة في ارتكاب الجرائم الإرهابية

ذكرت شبكة اي بي سي التلفزيزنيه أمس, ان الخارجية الإمريكية أعلنت بان محمود احمدي نجاد الرئيس الجديد لنظام الملالي يعتبر «إرهابيا » وغير مؤهل للحصول على تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة, غير الإدارة الإمريكية وطبقًا لإلتزاماتها حيال المنظمة الدولية لن تعارض وصول أحمدي نجاد إلى نيويورك لغرض المشاركة في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية اذ يرحب بتصريح الخارجية الإمريكية الخاص باعتبار أحمدي نجاد إرهابيًا, يطالب منظمة الأمم المتحدة وأمينها العام بمنع دخول إرهابي مجرم ومختطف للرهائن إلى اسرة الأمم  الكبرى. وحسب جميع الاعتبارات فان أحمدي نجاد  يعد من الدلائل البارزة لاقتراف الجريمة بحق البشرية والمسؤول عن المجزرة العامة لآلاف من المواطنين الأبرياء داخل إيران  وخارجها. انه لا يمثل الشعب الإيراني باي شكل من الأشكال وان دخوله قاعة الأمم المتحدة وتحت اية ذريعة ان حصل فان ذلك يناقض جوهر انشاء المنظمة الدولية وأهدافها بصورة صارخة.

ان معظم اعضاء الوفد المرافق لرئيس الملالي ومنهم  منوجهر متكي وزيرخارجيته اصحاب سوابق طويلة في تخطيط وتنظيم الهجمات الإرهابية واختطاف الرهائن ويجب أن يطبق عليهم قانون منع الدخول الى الولايات المتحدة الإمريكية.
ويعد متكي الذي شغل سفيرًا للنظام في الثمانينات, مسؤولاً عن تنفيذ عدد كبير من المعارضين الإيرانيين والمثقفين الأتراك والدبلوماسيين الأجانب في الساحة التركية. ومنها المسؤول المخطط والمنظم لعملية اختطاف المهندس ابوالحسن مجتهد زاده عام 1988 في اسنطبول وكذلك محاولة اغتيال السيدين  محمد محدثين  رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة وحسين عابديني عضو اللجنة عام 1989.وبسبب ضلوعه في هذه العمليات تم اعتباره عنصر غير مرغوب فيه من قبل الحكومة التركية انذاك.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
الأول  من إيلول / سبتمبر 2005