الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانخامنئي يعتمد سياسة الإبتزاز للحؤول دون مواجهة سياسة دولية صارمة حياله

خامنئي يعتمد سياسة الإبتزاز للحؤول دون مواجهة سياسة دولية صارمة حياله

Imageفي خطوة ابتزازية سافرة للحؤول دون اتخاذ سياسة صارمة حيال مشاريع نظام الملالي الهادفة إلى الحصول على أسلحة نووية, أكد الولي الفقيه للرجعيين الذي كان يتحدث لمناسبة ذكرى موت خميني قائلاً:« اذا جاوزت أميركا حدودها فان سريان الطاقة انطلاقًا من هذه المنطقة سوف يواجه خطرًا جدًا…. فلن تستطيعوا تأمين سريان الطاقة في هذه المنطقة».
وعلى نحو يثير الضحك, ادعى خامنئي في كلمته بان حكومة أحمدي نجاد هي أكثر الحكومات شعبية طيلة مائة عام مضى مؤكدًا: « انا أقول لتشيني والجماعة التي تمسك بزمام السلطة في أميركا اليوم قيسوا انفسكم مع حكومتنا, قارنوا رئيسكم مع رئيس جمهوريتنا

..لقد اصبحت حكومتنا اليوم أحدى أكثر الحكومات شعبية منذ الثورة الدستورية حتى يومنا هذا طيلة مائة عام»
هذا وخلال اجتماع له مع نواب برلمان الملالي,كان الولي الفقيه للرجعيين قد أكد نواياه الشريرة يوم 27 أيار الماضي على اقامة ” شرق أوسط على أساس الدور المحوري للجمهورية الإسلامية في إيران».
ان التصريحات التى أدلى بها خامنئي يوم أمس تعكس خوفه والدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران من اعتماد المجتمع الدولي سياسة صارمة حيالها من جهة, ومن جهة أخرى تدل على الحقيقة ان هذا النظام طالما يستمر في الحكم فان منطقة الشرق الأوسط لن ترى نورًا من الاستقرار والأمن والديمقراطية. 
ان هذه التصريحات التي تأتي بعد مرور يومين على تقديم المقترحات المشجعة من قبل الدول الست تدل على ان منح مزيدٍ من الامتيازات للملالي المجرمين بحق البشرية لا يشجعهم إلاّ على تحديهم للمجتمع الدولي وحصولهم على عامل الوقت باعتباره العنصر الوحيد الذي يحتاجونه لاقتناء السلاح النووي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
5 حزيران _ يونيو 2006