الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارسبب تزايد غضب المواطنين

سبب تزايد غضب المواطنين

سبب تزايد غضب المواطنين
الکاتب:مهدي عقبائي
لقاح كورونا
فضيحة ممارسات نظام الملالي اللاإنسانية فيما يتعلق بلقاح كورونا

التناقض والخداع والاستغلال المخزي لمؤسسات النهب التابعة لولاية خامنئي

تصاعد الغضب العام والاشمئزاز من وباء ولاية الفقيه

بينما أصبح شراء لقاح كورونا مطلبًا وطنيًا واسع الانتشار، فإن تناقضات قادة ووكلاء نظام الملالي، إلى جانب الوعود العرقوبية الإجرامية الرامية إلى كسب الربح بالإنتاج المحلي للقاح دون ضمانات طبية واستثمار مؤسسات خامنئي النهابة والسلابة، أثارت الغضب والاشمئزاز لدى الجمهور إلى أقصى حد ممكن.لقاح فایزر

 

قال المجرم نقدي، منسق قوات الحرس والقائد السابق للباسيج القامع للشعب، “لن نشارك في تطعيم لقاحات كورونا الأجنبية. ولا نوصي بحقن لقاح أجنبي ضد كورونا لأفراد الحرس و الباسيج بسبب آلية عملهم المحددة. ” (تسنيم 24 ديسمبر)

ردًا على الموقف الإجرامي لهذا الرجل، أعاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء إعرابهم عن كراهيتهم إلى الأذهان ادعاء مواجهة كورونا من قبل قائد الحرس سلامي بجهاز الكشف عن تشخيص كورونا، وكتبوا بسخرية: لا حاجة للدولة للقاح ما دام كاشف كورونا في مكانه.

في حين قالت مينو محرز عضو اللجنة العلمية في مقر مكافحة كورونا، الخميس، إن “عملية إنتاج لقاح تستغرق وقتا طويلا، وحتى ذلك الحين نحتاج إلى شراء عدد من اللقاحات الأجنبية حتى لا تتعرض حياة من هم في الأولوية للخطر”. (صحيفة انتخاب 24 ديسمبر)

لقاح فيروس كورونا

في غضون ذلك، أعلن التلفزيون الحكومي، في برنامج شارك فيه المسؤول عن مشروع اللقاح في لجنة تنفيد أمر خميني النهابة، عن أن الادعاء لصنع لقاحات محلية داخل وخارج البلاد ليس الا استعراض.

كما اعترفت صحيفة كيهان التابعة لخامنئي بأن الخلافات بين العصابات الحكومية بشأن شراء اللقاحات تتعارض مع مصالح الناس وكتبت أن “أحد أسباب نقص النمو الاقتصادي في بلد ما هو وجود شيء مستهجن يسمى” تضارب المصالح “، معترفاً بأن البعض يخسرون بانتعاش الإنتاج المحلي والاكتفاء الذاتي! لولا تقبلون ذلك! فاسألوا المصنعين والمنتجين. (كيهان 24 ديسمبر).

يأتي ذلك في وقت، زعم فيه رئيس مكتب روحاني المدعو واعظي، أن الولايات المتحدة منعت شراء اللقاح وقال في 23 ديسمبر:

الولايات المتحدة لها سياسة إعلانية تقول إنه ليس لدينا قيود على اللقاحات والأدوية، ولكن في الممارسة العملية، عندما نريد الشراء وعندما نريد التوريد، فإنها تضغط علينا، وتتصل ببنوك مختلفة، وحتى منعت 5 مليارات دولار حصلنا عليها عبر موافقة صندوق النقد الدولي على شراء سلعة أساسية ودواء. (تلفزيون شبكة الأخبار 23 ديسمبر)

لقاح فيروس كورونا

وعن تداعيات أكاذيب وتناقضات مسؤولي النظام، كتب: “بالنظر إلى بداية شراء وحقن لقاحات شركة فايزر الأمريكية وموديرنا في كثير من الدول، فإن التصريحات المتناقضة للغاية للمسؤولين بشأن شراء لقاح كورونا تجعل الناس تقلق وتثير جو الإحباط بشأن محاربة هذا المرض الفتاك”.

وأضاف المصدر الحكومي أن بعض الأطباء المرتبطين بمقر كورونا استقالوا بسبب عدم الرضا عن إدارة كورونا. (آسيا نيوز 23 ديسمبر)

كما كتبت صحيفة آرمان الرسمية: “إن جو عدم الثقة في المجتمع يرجع إلى الخطب المتناقضة للمسؤولين في الماضي وأثناء فترة كورونا. لقد بلغ انعدام الثقة ذروته. في عصر كورونا، يعتقد الناس أن الحقائق مخفية عنهم إلى حد ما. (صحيفة آرمان، 24 ديسمبر).