السبت,22يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباربريطانيا .. اللورد ألتون وبوب بلاكمان يطالبان برد حاسم على النظام الإيراني-1

بريطانيا .. اللورد ألتون وبوب بلاكمان يطالبان برد حاسم على النظام الإيراني-1

بريطانيا .. اللورد ألتون وبوب بلاكمان يطالبان برد حاسم على النظام الإيراني-1

الکاتب:موسى أفشار
اللورد ألتون – بوب بلاكمان – دومينيك روب
عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتفاق النووي يوم الاثنين 21 ديسمبر اجتماعا عبر الإنترنت. وأصدر الاجتماع، الذي ترأسه منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، بيانًا من خمس نقاط أكد على التنفيذ الكامل للاتفاق النووي من قبل جميع الأطراف.

عشية الاجتماع، كتب اللورد ألتون، العضو البارز في مجلس اللوردات، وبوب بلاكمان، عضو مجلس العموم، رسائل إلى وزير الخارجية تدعو إلى رد حاسم من الحكومة البريطانية وحلفائها على نظام الملالي.

شدّد اللورد ألتون على أن انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان والإرهاب يجب أن يحال إلى مجلس الأمن الدولي وأنه ينبغي إدراج قادته كمجرمين ضد الإنسانية.

مشيرًا إلى محاكمة الدبلوماسي الإرهابي للنظام أسد الله أسدي وثلاثة من المجرمين المتواطئين معه في بلجيكا وكتب: “كان الهدف الرئيسي لهذه المؤامرة للتفجير الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي ومئات من أبناء الجالية الإيرانية المقيمين في المملكة المتحدة وزملائنا في البرلمان الذين شاركوا هذا التجمع في باريس لدعم إيران الحرة والديمقراطية …

دعا اللورد ألتون وزير الخارجية البريطاني لحضور كل من مجلس اللوردات ومجلس العموم لشرح جهود الوزارة لمنع نظام الملالي من نشاطاته في أوروبا. وقال “إنني أحث الحكومة بشدة على إدانة جهود النظام الإيراني المستمرة الوقحة لتهديد ومضايقة الإيرانيين في المنفى.

منذ عام 2018، أكد تصاعد الإرهاب الذي ترعاه إيران ضد المعارضين الإيرانيين في أوروبا والتقارير عن انتشار التعذيب والإعدام ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة، على ضرورة إحالة الحكومة البريطانية انتهاكات النظام الإيراني المروعة لحقوق الإنسان إلى مجلس الأمن الدولي ووضع قادة هذا النظام على قائمة مرتكبي جرائم ضد الإنسانية وداعمين للإرهاب.

وأدعو وزارة الخارجية والحكومة للعمل مع حلفائنا الأوروبيين في الأمم المتحدة.

وكتب بوب بلاكمان في رسالته في إشارة إلى محاكمة دبلوماسي النظام الإرهابي في بلجيكا “الرد الفعال الوحيد على السلوك الإجرامي للنظام الإيراني هو تحميل النظام ومسؤوليه مسؤولية الإرهاب. أشجعكم على العمل مع حلفائنا الأوروبيين لتوضيح نظام طهران أنه إذا لم يوقف تصدير الإرهاب، فسيواجه عواقب دبلوماسية خطيرة بالإضافة إلى الإجراءات المستقلة للقضاء. لذلك أحث الحكومة البريطانية ووزارة الخارجية على خفض المستوى الحالي للعلاقات الدبلوماسية.

وأضاف “خطوة ضرورية أخرى .. هي تسجيل قوات الحرس للنظام الإيراني ووزارة المخابرات برمتها كمنظمات إرهابية”.

وكتب بوب بلاكمان في نهاية رسالته إلى وزير الخارجية البريطاني: “تُظهر محاكمة دبلوماسي النظام الإرهابي في بلجيكا أننا أهملنا التهديد الإرهابي للنظام ضدنا. صمتنا وعدم وجود عمل موحد وحاسم يجعل النظام الإيراني أكثر شجاعة لزيادة الأعمال غير القانونية”.