الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام الرعب والارهاب حتى لمسٶوليه

نظام الرعب والارهاب حتى لمسٶوليه

نظام الرعب والارهاب حتى لمسٶوليه

صوت کوردستان – سعاد عزيز
صار واضحا من إنه وبعد موافقة مجلس الشورى الايراني على على خطة”الإجراءات الاستراتیجیة لرفع العقوبات” للالتفاف علی الاتفاق النووي، والذي یعتبر من إنجازات حکومة روحاني، وبعد إلتزام المرشد الاعلى الصمت حيال هذا القرار مما يعني إنه قد أصبح سلاحا بيد جناح خامنئي ومن هنا فإن هناك ملامح لإقرار خطة محتملة جدیدة لحظر المسؤولين الحاليين في حكومة روحاني من مغادرة البلاد. وبالطبع لم یتم تحدید أسماء عناصر ومسؤولي أي جناح أو زمرة في الخطة المذکورة حتى الآن، لكن ما کشف عنه أحد نواب المجلس یعطي إنطباع بأن المقصود الرئيسي من وراء هذه الخطة هم جناح روحاني المغلوب على أمره.

ماقد نقلته وكالة أنباء فارس التابعة للحرس في الخامس من ديسمبر 2020، عن جلال رشيدي كوجي، عضو المجلس عن مرودشت، قوله “حظر بعض المسؤولين من مغادرة البلاد وارتباط ذلك بالاستقالات الأخيرة في الحكومة والاقتراب من موعد انتهاء الحكومة الثانية عشرة” ومع إن رشيدي لم يذکر اسم أي شخص علی وجه التحدید، واكتفى بالإشارة إلى “مجموعة لها وصول إلى معلومات خاصة وسرية” والتي “لا ينبغي أن تغادر البلاد بسهولة بعد انتهاء المسؤولية”، فإن ذلك يوضح بکل جلاء مسٶولين في حکومة روحاني وهذا مايعني ماقد سبق وألمحنا له من إن الصراع بين الجناحين قد وصل الى الذروة وإن هناك إتجاه لتصفية الحساب بينهما وإن الکفة وکلما يبدو جليا تترجح لجناح خامنئي.

الملاحظة المهمة جدا هنا هي إنه لم تکن هناك إطلاقا وعلى مر الاعوام ال41 المنصرمة مثل هذه الخطة، وإن تزامنها معما أطلق عليه المرشد الاعلى للنظام تشکيل”حکومة حزب الله الفتیة” التي تستهدف تشديد قبضة جناح المرشد وحسم الامور لصالحه وإقصاء وحتى سحق الجناح الآخر، يعني إن النظام الايراني قد صمم على إطلاق رصاصة الرحمة على لعبة الاصلاح والاعتدال وإنهاء تلك اللعبة التي شاغل المجتمع الدولي وبشکل خاص الدول الغربية وهذا يعني من ضمن مايعني بأن النظام الايراني يستعد لتقديم مسٶولين کبار في الجناح الآخر کأکباش فداء من أجل تبرير الأخطاء والفضائح والجرائم والتجاوزات والإنتهاکات التي تراکمت طوال العقود الاربعة الماضية والهدف يبدو واضحا هو تبرئة النظام نفسه والذي هو السبب والعامل الرئيسي وراء ذلك وبشکل خاص الفساد المستشري في کل مفاصل النظام من قمته أي من بيت خامنئي نفسه وحتى أسفله، لکن ليس هناك مايمکن أن يجعل هکذا سيناريو وضعه جناح خامنئي بکل حرص ودقة من أجل تجاوز الازمة الخانقة والعميقة جدا التي يواجهها ذلك إن أصل وأساس المشکلة هو النظام نفسه والذي تطالب الاغلبية الساحقة من الشعب الايراني والثوار بإسقاطه برمته من دون الاهتمام بجناح أو فصيل أو زمرة معينة.