الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اجتماع للهيئة المشرفة العليا لغرض مواجهة الانتفاضات الشعبية

Imageالبيان رقم 10_ انتفاضة أذربيجان
أفادت وكالة انباء إيرنا الحكومية ان نظام الملالي وخوفًا من تصاعد الانتفاضة البطولية لأهالي المحافظات الإيرانية الناطقة باللغة الآذرية عقد اجتماعًا لـ «اللهيئة المشرفة العليا» بعنوان « دراسة مسائل القوميات» في برلمان الرجعيين.
وخلال هذا الإجتماع الذي شارك فيه نواب المدن الناطق باللغة الآذرية في برلمان الرجعيين وممثلين من وزارات المخابرات والداخلية والإرشاد و مسؤولين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التابعة للملالي, تم دراسة سبل تشديد القمع للحيلولة دون اتساع نطاق الاحتجاجات والمصدامات في المدن الناطقة باللغة الآذرية.

وكان الملا مجتهد شبستري ممثل الولي الفقيه للرجعين في محافظة أذربيجان الشرقية قد أكد في وقت سابق بان العدو هو الذي يقف وراء الإحتجاجات الإخيرة لأهالي المدن الناطقة باللغة الآذرية قائلاً :« يجب معاملة المعارضين بالصرامة واليد الحديدي».
وكان محمد علي ذبيحيان قائممقام النظام في تبريز قد صرح لوكالة انباء فارس الحكومية بالقول:« ان مشاغبي تبريز تابعون لدول أجنبية. وحاول هؤلاء الاشخاص اجبار الأهالي على الخروج إلى الشوارع بذريعة نشر نصوص موهنة للناطقين باللغة الآذرية في صحيفة حكومية». واضاف « ان عددًا من المشاغبين هم قيد الملاحقة ويتم اعتقالهم قريبًا».
ان هذه الإجراءات والمحاولات اليائسة والتهديدات المكررة من قبل سلطات نظام الملالي والتي تهدف إلى ممارسة مزيدٍ من القمع ضد الأهالي المنتفضين للمحافظات الناطقة باللغة الآذرية, تعكس مدى العجز والهوان اللذين ينتابان الدكتاتورية الظلامية الحاكمة في مواجهة الانتفاضات الشعبية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
31 أيار _ مايو 2006