الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلماذا يجب أن تؤدي مؤامرة تفجير المعارضة الإيرانية إلى طرد دبلوماسيين من...

لماذا يجب أن تؤدي مؤامرة تفجير المعارضة الإيرانية إلى طرد دبلوماسيين من طهران؟

لماذا يجب أن تؤدي مؤامرة تفجير المعارضة الإيرانية إلى طرد دبلوماسيين من طهران؟

الکاتب:مهدي عقبائي

استروان ستيفنسون
قال ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق (ايفا)، ومنسق الحملة من أجل التغيير في إيران:

في 27 نوفمبر، بدأت محاكمة أسد الله أسدي، الدبلوماسي الكبير في السفارة الإيرانية في فيينا، وثلاثة متآمرين آخرين بتهم الإرهاب.

عضو البرلمان الأوروبي السابق ️ ستروان ستيفنسون:

“استمرت المحاكمة يوم الخميس ومن المقرر صدور الحكم في أواخر يناير. ورفض أسدي المثول أمام محكمة أنتويرب مدعيا الحصانة كدبلوماسي.

في 1 يوليو 2108، تم اتهامه بنقل 550 جرامًا من مادة ثلاثي الأسيتون غير المتفجرة (TATP) إلى زوجين إيرانيين بلجيكيين من أنتويرب.

قبل ثلاثة أيام، أفادت التقارير أنه سلم القنبلة لأمير سعدوني البالغ من العمر 40 عامًا وزوجته نسيمه نعامي البالغة من العمر 36 عامًا، وأمرهما بتفجيرها في 30 يونيو 2018، في تجمع كبير للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وتحدث في الاجتماع سياسيون دوليون بارزون ومسؤولون حكوميون كبار، بما في ذلك نيوت غينغريتش، الرئيس السابق لمجلس النواب الأمريكي والحاكم بيل ريتشاردسون، ورئيس الوزراء الكندي السابق ستيفن هاربر، وتيريزا فيلرز، عضوة سابقة في البرلمان البريطاني ووزيرة سابقة في مجلس الوزراء.

كنت هناك بنفسي مع العديد من السياسيين الاسكتلنديين الآخرين الذين يدعمون المعارضة الإيرانية. . .

في 28 يونيو 2018، دخل أسدي مطعم بيتزا هت في بلاس دي أرمز، لوكسمبورغ، متنكرا في زي سائح بقميص غير رسمي، مع قبعة فيدورا على رأسه وكاميرا كانت معلقة من رقبته.

تم تصويره وهو يسلم طردًا قيل أنه يحتوي على قنبلة إلى سعدوني ونعامي، إلى جانب مغلف يتحوي على 22 ألف يورو (20 ألفًا). . .

ولا شك أن الأوامر بهذا الهجوم الإرهابي صدرت عن مسؤولين (رفيعي المستوى) في طهران.

يجب أن يكون هذا تحذيرًا للغرب من أن (النظام الإيراني) نظام إرهابي، يستخدم سفاراته كمصانع تفجير وخلايا اغتيال.

يجب إغلاق جميع سفارات النظام الإيراني وطرد دبلوماسيه.

في الوقت نفسه، يجب مضاعفة العقوبات المفروضة على هذا النظام المكروه “. (موقع سكوتسمان، 5 ديسمبر 2020)